لتفعيل التنبيهات علی المتصفح برجاء الضغط علی Allow
عفواً، المتصفح الذي تستخدمه قديم وموقعنا لا يعمل عليه جيداً.
يرجى فتح الموقع من متصفح جوجل كروم أو فايرفوكس

فيلات للإيجار كينج مريوط بالإسكندرية

امام شارع محمد رشيد

فيلا للإيجار في كينج مريوط - الإسكندرية

كينج مريوط، الاسكندرية

فيلا للايجار فى جوار - كينج ماريوط - الاسكندريه

Jewar

فيلا ايجار يومى 2500ج

شارع كينج مريوط

فيلا للايجار فى ميروزا - داون تاون

Alexandria/Alexandria City

فيلا للايجار فى الكينج ماريوط - الاسكندريه

Alexandria/King Maryot

فيلا للايجار اليومي 4000 ج في الكينج مريوط

شارع محمد رشيد

فيلا بمدخل خاص للبيع او للايجار

الاسكندرية/رشدي

فيلا للإيجار في كينج مريوط - الإسكندرية

Alexandria/King Maryot

توين هاوس للايجار فى اليكس ويست - كينج ماريوط

Alex West

فيلا للايجار في كينج مريوط - عقد مسجل ازرق

Alexandria/King Maryot

فيلا للإيجار في كينج مريوط - الإسكندرية

King Mariout - Alexandria

فيلا للإيجار467م بكينج مريوط (كومبوند أليكس ويست)

الاسكندرية/مدينة الأسكندرية

فيلا لايجار اليومى 1800 ج

بجوار مسجد

فيلات لليجار اليومي ب2500ج الكينج مريوط الحق احجز فيلتك في العيد

شارع محمد رشيد

فيلا للايجار فى الكينج مريوط - الاسكندرية

King Mariout - Alexandria

لمحبي الرفاهية اعرف أين يمكنك تأجير فيلات في الإسكندرية

نبذة عن مدينة الإسكندرية

الإسكندرية هي العاصمة الثانية لمصر، وثاني أكبر المحافظات بعد القاهرة، كما أنها تضم اثنين من أكبر موانئ البحرية وهما: ميناء الإسكندرية، وميناء الدخيلة.

فهي تستقبل يوميًّا أغلب صادرات وواردات مصر التي تصل عبر البحر المتوسط.

كانت الإسكندرية شاهدة على الكثير من الأحداث التاريخية الهامة، التي ساهمت في تشكيل تاريخ مصر، بل المنطقة العربية بأسرها.

مرورًا بتأسيسها، ثم وقوعها تحت الاحتلال الروماني واليوناني، ثم بعد ذلك الفتح الإسلامي للمدينة.

فخلال وقوع مصر تحت حكم الدولة الفاطمية ظلت الإسكندرية أهمَّ قاعدة بحرية في شرق حوض البحر المتوسط؛ وذلك بسبب اعتماد اقتصادها على الزراعة، وخاصة أنواع النباتات التي اشتهرت بها مصر.

فكانت تصدِّر للخارج: السمسم، وزيت الزيتون، والمنسوجات الكتانية، وغيرها.

 

أهم معالم المدينة

 

جامع المرسي أبي العباس:

كما كان هناك العديد من الجوامع التاريخية التي تمثِّل مزارًا سياحيًّا رائجًا في الإسكندرية، منها جامع المرسي أبي العباس، الواقع في منطقة بحري غرب الإسكندرية، في ميدان يُسمَّى ميدان المساجد.

فالمرسي هو أحد كبار المتصوِّفين، ويعود نَسَبه إلى الصحابي سعد بن عبادة، الذي انتقل إلى الإسكندرية ليقيم فيها حتى وفاته، في نفس مكان الجامع الموجود حاليًّا.

حتى أمر بعد ذلك أحد كبار تجار الإسكندرية ببناء هذا الجامع المتميز ليشرف على الميناء الشرقي بمنطقة بحري.

الجامع مستوحًى من الفن الأندلسي الرائع، الذي يحتوي على عدد من القباب، بالإضافة إلى مئذنة جميلة.

ويوجد بجانب المسجد ثلاثة مساجد أخرى وهي:

  • مسجد سيدي نصر الدين.

  • مسجد سيدي الإمام البوصيري.

  • مسجد سيدي ياقوت العرشي.

لم يكن الجامع بحالته تلك التي نراها اليوم، ولكن في عام 1943 تم إعادة بنائه، حيث تولَّى المهندس الإيطالي ماريو روسي زخرفته لتناسب المعمار الإسلامي الراقي.

 

المسرح الروماني:

أما عن الآثار الرومانية في مصر، فيأتي المسرح الروماني من أهم تلك المزارات السياحية.

وهو موجود في حي كوم الدكة، ويعود إلى القرن الرابع الميلادي، ويقع بالقرب من محطة قطار سكك الحديد، ويقع كذلك بجواره مبنى دار الأوبرا المصرية في الإسكندرية.

اكتُشِف هذا المبنى بالصدفة، عند إزالة آثار التراب للبحث عن مقبرة الإسكندر الأكبر، عن طريق البعثة البولندية خلال عام 1960.

ولكن ظلت أعمال التنقيب قائمةً خلال 30 سنة، محاولين فهم طبيعة هذا المسرح، وما الغرض من إقامته، حتى إنه خلال عام 2004 اكتُشِف عددٌ من قاعات الدارسة.

وأُطلِق عليه «المسرح الروماني»؛ وذلك لما اشتهرت به الفترة الرومانية من حب الرومان لإقامة مثل هذا النوع من الساحات.

فهو يتخذ شكل حدوة حصان أو حرف «U»، ولا تزال أجزاء من مقاعد رخامية باقية على جوانب هذا المسرح.

ولا يزال الجدل قائمًا حول هذا المسرح وسبب إنشائه، ما بين ساحة للقتال، أو قاعة للفن.

واجتمع كثير من الأثريين على أن هذا المسرح كان صالة اجتماعات سياسية، وخاصةً بعد العثور على شعار الدولة البيزنطية، أو أنه كان مقرًّا للحزب الحاكم في نفس الوقت.

 

محطة السكة الحديد:

وعلى بُعْد دقائق قليلة من المسرح الروماني، يوجد مبنى محطة الإسكندرية المشهورة باسم محطة مصر.

فهي أول خط سكة حديد في أفريقيا والشرق الأوسط، والثاني في العالم بعد إنجلترا، والتي وصلت تكلفتها حينها إلى 350 ألف جنيه، والذي كان يُعَد حينها مبلغًا ضخمًا.

فإنْ كنتَ قد مررتَ من هناك من قبل، فربما تكون قد لاحظتَ هذا المعمار المميز، المستوحى من المعمار اليوناني.

وبالعودة للوراء إلى أكثر من 90 عامًا، حيث وقف الملك فؤاد الأول في وسط جمع من قواته وكبار رجال الدولة آنذاك، حيث أزال الستار عن هذا المبنى الرائع، بعد مرور نحو 7 سنوات من تشييدها.

وقد نفَّذته شركة بلجيكية عالمية كانت متخصِّصة في تصميم وبناء محطة القطارات، حيث بلغت مساحتها الإجمالية حوالي 4 آلاف متر.

 

ميدان الساعة:

أمَّا ميدان الساعة، أو ميدان محطة مصر فهو يعود إلى عام 1951، وحينها أسند الملك فاروق إلى الفنان فتحي محمود إعادة تصميم وهيكلة الميدان في هذه المنطقة الفسيحة، واستغلال تلك المنطقة الفارغة بعد بناء السكة الحديد.

ولكن بسبب قيام ثورة 23 يوليو، توقَّفَ المشروع، ثم بعد انتصار أكتوبر عام 1973، تحوَّلَ الميدان لبناء نصب تذكاري للجندي للمجهول.

وتشهد المحطة حاليًّا أعمال تطوير وإعادة ترميم لها بالكامل، وخاصة الواجهة، لتعود إلى ما كانت عليه.

كما أنه من المقرَّر تحويل قطار أبو قير الذي يمر بالمحطة كذلك إلى مترو أنفاق لخدمة أهل الإسكندرية جميعًا.

 

أهم أحياء المدينة

 

حي محرم بك:

من الناحية القبلية للمدينة يقع حي محرم بك، أحد الأحياء التاريخية التي سكنتها الطبقة الراقية الأرستقراطية في مصر.

فقد سكنه العديد من الشخصيات التاريخية والعامة، خاصةً الفنانين والكتَّاب والشعراء.

كما كان مقرًّا وقبلةً لكافة الجاليات الأجنبية التي كانت تعيش في الإسكندرية، بدءًا من الجالية الإيطالية والتركية، وكذلك اليهودية.

محرم بك هو زوج تفيدة هانم ابنة محمد علي باشا، الذي كان قائدًا للأسطول البحري المصري حتى عام 1826، وأحد أهم القادة العسكريين في تاريخ مصر الحديث.

وتخليدًا لإنجازاته حمل هذا الحي اسمه، فقد كانت الشوارع مغطَّاة ببلاطات البازلت الأسود البارقة، كما أن على جانبي الشوارع كانت تظهر أشجار الموز.

وقد تعرَّضَ الكثير من القصور والفيلات للهدم، حيث اقتُلِع الكثير من الأشجار في سبيل التوسُّع الخراساني مع الزيادة السكنية.

ويسكن في الحي الكثير من النوبيين وكذلك المسيحيين، ومن ثَمَّ فإن الشارع الرئيسي بالحي، والذي يحمل اسم محرم بك أيضًا، يمتلئ بدور الكتاب المقدس.

وتُعَد كنيسة السيدة العذراء مريم في محرم بك من أبرز المعالم الأثرية المسيحية هناك، حيث يرجع تاريخ افتتاحها لعام 1934.

وحاليًّا تشهد المنطقة الكثيرَ من المشاريع العقارية الجديدة التي تحاول إعادة حي محرم بك إلى رونقه، وإزالة كافة التعديات التي شهدها خلال السنوات الماضية.

 

مشروع بانوراما محرم بك:

ومن هذه المشاريع مشروع بانوراما محرم بك، وهو مشروع إداري وتجاري وسكني، حيث يقع في وسط حي محرم بك؛ أي أنه بالقرب من كافة المرافق الحيوية وداون تاون وكارفور.

كما يتميَّز بقربه من المواصلات العامة والمدارس والمستشفيات.

ويتوافر في المشروع وحدات سكنية بمساحات مختلفة تتراوح بين 108 أمتار مربعة و150 مترًا مربعًا، وجميعها مشطَّبة تشطيبًا سوبر لوكس.

أما عن تصميم العمارات الخارجية، فهي متميزة بواجهات مقاومة للأملاح والرطوبة.

كما يتوافر مدخل فاخر وأمن وحراسة خاصة على مدار 24 ساعة.

 

مشروع محرم بك لاند مارك:

هو أحد مشاريع شركة عاليا للتطوير العقاري، يقع في أرقى مناطق محرم بك، حيث يبعد حوالي 10 دقائق عن كارفور، وكذلك مجمع الكليات في الشاطبي.

ويتميز المشروع بمدخل فندقي فاخر، بالإضافة إلى قربه من ترعة المحمودية التي ستشهد بناء أكبر منطقة سياحية تجارية في الإسكندرية.

ويوفر المشروع الكثير من الوحدات السكنية بمساحات تبدأ من 115 مترًا مربعًا، وتسهيلات في طرق السداد.

 

كمبوند ميروزا:

أمَّا إذا كنتَ تبحث عن كمبوند مخصَّص للفيلات؛ فسيناسبك كمبوند ميروزا؛ لأنه كمبوند مغلق بداخله عدد كبير من الفيلات المتميزة.

كما أنه قريب من كافة الخدمات والمرافق والمحاور الرئيسية، كما أنه يوفر خصوصيةً مطلقة لكل سكانه.

 

منطقة جليم

تُعَد كذلك منطقة جليم إحدى المناطق الراقية في الإسكندرية، فقد كانت تحتوي على عدد كبير من القصور والفيلات.

وأصبحت تلك الأحجار التي تمر إلى داخل شاطئه أحدَ المعالم المميزة للحي، فقد كان يمشي هناك صفوة المجتمع بمدينة الإسكندرية.

 

مشروع جليم باي:

وبعد افتتاح مشروع جليم باي، أصبحت المنطقة تمثِّل مركزَ جذبٍ سياحي وثقافي واجتماعي راقيًا.

فهو مجمَّع يضم عددًا كبيرًا من الكافيهات والمطاعم، بالإضافة إلى افتتاح مجمع بنوك متميز.

 

مشروع جليم أميرالد الفاخر:

وتضم منطقة جليم مجموعة من المشاريع العقارية المتميزة الراقية مثل: مشروع جليم أميرالد الفاخر، الموجود في هذا الحي الراقي، والذي يقدِّم عددًا من الوحدات السكنية التي تدعم نظام المنازل الذكية.

 

مشروع جليم بلازا تاور: 

ستحصل فيه على رؤية مباشرة على شاطئ جليم الهادئ الساحر، وميناء اليخوت العالمي.

كما أنه يقع بالقرب من أكبر مراكز التسوق في الإسكندرية؛ وهو مول سان ستيفانو التجاري.

المشروع يتبنَّى إنشاء برج بتصميم معماري مميز، يضم عددًا كبيرًا من الوحدات السكنية بمساحات مختلفة تبدأ من 140 مترًا مربعًا حتى 275 مترًا مربعًا.

كما يتوافر الكثير من فيلات الإيجار في جليم، التي ستكون مناسبةً لقضاء إجازة عائلية متميزة، أو حتى السكن في أرقى مناطق الإسكندرية.

 

حي سيدي جابر

وبالحديث عن المناطق التي تشهد طفرة عمرانية كبيرة، نذكر حي سيدي جابر، الذي تعود تسميته إلى سيدي جابر الأنصاري؛ أحد أهم المشايخ الذين اشتهروا بالطرق الصوفية.

وقد حظي بحب كلِّ مَن عرفه، وتحوَّل قبره إلى ضريحٍ ومزارٍ يأتي إليه الكثيرون طوالَ أيام السنة.

يقع في نطاق حي سيدي جابر شارع مصطفى كامل الشهير، كما يمر به ترام الإسكندرية، ويوجد به الكثير من المدارس الدولية.

ويحتضن الحي محطة سيدي جابر التي شهدت هي الأخرى أعمالَ تطوير كبيرة، غيَّرت من ملامحها، وافتُتِح بها عددٌ من المحال التجارية والكافيهات.

كذلك افتُتِحت خلال الفترة الماضية منطقة تجارية وترفيهية بنادي شاطئ ضباط القوات المسلحة أمام كوبري مصطفي كامل بمنطقة سيدي جابر نطاق حي شرق.

وهي تُعَد الآن أقوى وأهم منطقة تجارية في مصر، وباتت مصدرَ جذبٍ سياحي جديدًا للمحافظة.

تلك المنطقة الآن تضم العديد من المطاعم التجارية المتميزة والماركات العالمية، ومن المتوقَّع أن يتم إنشاء نافورة راقصة مميزة في المنطقة، بالإضافة إلى جراج يتسع لـ 1200 سيارة، لاستقبال جميع زوَّار المنطقة.

 

مشروع توليب إسكوير:

يحظى مشروع توليب إسكوير باهتمام خاص من الدولة؛ إذ من شأنه تحويل منطقة مصطفى كامل إلى مكان سياحي ترفيهي.

وهو يضم مجمعًا سكنيًّا وتجاريًّا ضخمًا، بالإضافة إلى تصميم فندق بجراج متعدد الطوابق أمام البحر، ونفق يربط المجمع السياحي بالفندق.

كما أنه مبني على مساحة تصل إلى 20 ألف متر، منها قرابة الـ 2000 متر مربع فقط في البر.

وسوف يشمل هذا المجمع ما يلي:

  • صالة لمشاهدة الدولفين والأسماك النادرة.

  • مساحة خاصة للتزحلق على الجليد.

  • صالة بولينج.

  • ملاعب إسكواش.

  • مارينا ترسو فيها اليخوت والمراكب من أجل الخروج في رحلات بحرية.

  • مركز لتعليم الغوص.

  • مسرح يعرض أنشطةً تناسب الأطفال.

  • حديقة للنباتات النادرة.

  • سلسلة مطاعم وكافيهات عالمية.

  • أماكن مخصَّصة لممارسة الصيد.

  • مسرح كبير على الطراز اليوناني.

ولهذا يحرص الكثيرون على تملُّك وحدة سكنية في تلك المنطقة الواعدة التي ستغيِّر من ملامح مدينة الإسكندرية، وتعيدها إلى موقعها كواحدة من المدن السياحية في مصر لجذب الزوَّار من مختلف دول العالم، وكذلك لخدمة أهل الإسكندرية.

ويتوافر عدد من فيلات الإيجار في سيدي جابر يختلف سعرها بحسب موقعها وتوقيت الإيجار.

 

حي سيدي بشر:

أحد أشهر الأحياء في مدينة الإسكندرية، وسُمِّي بذلك نسبةً إلى الشيخ بشر بن الحسين بن محمد بن عبيد الله.

وهو من سلالة العلماء الذين وفدوا إلى الإسكندرية خلال بدايات القرن السادس الهجري من بلاد المغرب العربي والأندلس.

الشيخ بشر كذلك من اتباع الطرق الصوفية، وقد دُفِن في نفس المنطقة التي عاش عمرًا بها زاهدًا، والتي حملت اسمه فيما بعدُ تخليدًا لذكراه.

ومن ثَمَّ أنشأ الأهالي جامعًا حول ضريحه في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي، ليكون «جامع سيدي بشر» أحدَ أهم المعالم في المنطقة.

ينقسم حي سيدي بشر إلى حي قبلي وحي بحري، ويضم الحي البحري مبنى الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بطريق الزعيم جمال عبد الناصر.

ثم يأتي خط سكك حديد أبو قير ليفصل الحي البحري عن القبلي، كما يوجد به قسم أول المنتزه.

كما يشتهر حي سيدي بشر ببئر مسعود، وهو عبارة عن فجوة في الصخر تمتد إلى نحو 5 أمتار تحت الأرض.

ويتوافد إليه الكثيرون من أجل إلقاء العملات المعدنية، لجلب الحظ؛ فقد عُرِف عنه أنه بئر الأمنيات.

 وعن الحقيقة التاريخية وراء هذا البئر، فهناك الكثير من الروايات حول سر هذا المكان الغامض، فبعضهم ذهب إلى أنه كان قبرًا يعود إلى أحد الملوك اليونانيين الذين عاشوا في مصر، حيث اشتُهِر عنهم بناء المقابر على شواطئ البحر.

كذلك يذهب البعض إلى أن بئر مسعود ربما يعود إلى الشيخ مسعود، الذي كان يعيش في منطقة سيدي بشر، واشتهر عنه بأنه كان يخرج للتأمُّل بجانب البئر، حتى إنه تُوفِّي بجانبه.

 

كمبوند أبراج الصفوة:

ومن أهم المشاريع العمرانية الحضارية التي تُبنَى في منطقة سيدي بشر، كمبوند أبراج الصفوة، حيث يقع هذا المشروع في منطقة سيوف القبلية.

وهو يضم عددًا كبيرًا من الوحدات السكنية المتميزة بتشطيب سوبر لوكس، ومساحات متنوعة تبدأ من 100 متر مربع حتى 160 مترًا مربعًا، بالإضافة إلى شقق دوبلكس.

ويوفر الكمبوند تسهيلات متعددة في نظام الدفع تصل إلى 10%.

المشروع على بُعْد دقائق قليلة من كل الخدمات، فيقع بالقرب من كبرى المحال التجارية مثل: كارفور، وفتح الله.

بالإضافة إلى وقوعه على بُعْد دقائق قليلة من حدائق المنتزه والمعمورة، فضلًا عن أنه بجانب الطرق والمحاور الرئيسية.

كما تقع أبراج الصفوة بجانب أكبر تجمُّع لمدارس اللغات والمدارس الدولية. ويتضمن الكمبوند كذلك جراج من دورين أسفل المشروع.

كما أنه سيحتوي على مول تجاري وإداري، ومنطقة مطاعم وكافيهات، وهايبر ماركت، وخدمات صيانة وأمن 24 ساعة.

هذا بجانب نادٍ خاص بالأطفال، ومساحات خضراء حول كافة بنايات المشروع.

 

مشروع أليكس واي:

هو مشروع سكني إداري تجاري ترفيهي متكامل بسيدي بشر بالإسكندرية.

يقع في موقع ممتاز في تقاطع شارع مصطفى كامل بمدخل الطريق الدولي، وعلى بُعْد 5 دقائق فقط من شواطئ المعمورة والمنتزه.

سيكون أعلى المشروع نادٍ ترفيهي رياضي يحتوي على حمامات سباحة وكافيهات وصالات ألعاب رياضية، بالإضافة إلى منطقة ألعاب للأطفال.

كما أنه سيُقام مول تجاري يضم عددًا كبيرًا من علامات تجارية مميزة، بالإضافة إلى هايبر ماركت، وصيدلية، ومحلات تجارية متنوعة تلبِّي احتياجات سكان الكمبوند.

كما راعى القائمون على المشروع بناء جراج ضخم بمساحة المسطح كلها، حيث يبلغ مساحته 3500 متر مربع، وبوابة خاصة بمدخل المشروع بها كاميرات مراقبة 24 ساعة.

أما عن الوحدات السكنية فهي تدعم نظام البيوت الذكية، بجانب استخدام أحدث التكنولوجيا للتخلص من القمامة.

بجانب كل ذلك يوجد فيلات للإيجار في الإسكندرية بالعديد من مناطقها المختلفة، ستمنحك رفاهية مثالية لقضاء حياة من المتعة والراحة.