لتفعيل التنبيهات علی المتصفح برجاء الضغط علی Allow
عفواً، المتصفح الذي تستخدمه قديم وموقعنا لا يعمل عليه جيداً.
يرجى فتح الموقع من متصفح جوجل كروم أو فايرفوكس

تحتاج مساعدة؟

ننصحك بالتواصل مع أكبر شركات في الاسكندرية لكي يساعدوك، أو يمكنك تجربة بحث اخر
company-logo
damas eg
شريك عقارماب منذ 2 سنة
76 اعلان
تم إرسال طلبك بنجاح

أفضل الاختيارات عند تملك شقة في الإسكندرية

نبذة عن الإسكندرية

الإسكندرية هي واحدة من أشهر محافظات مصر، بل تعتبر العاصمة الثانية لمصر، اشتهرت بأنها مصيف يذهب إليه المصريون لقضاء فصول الصيف حيث المناخ المعتدل، وشواطئ البحر المميزة.

وتقع محافظة الإسكندرية على ساحل البحر المتوسط، واكتسبت المدينة شُهرة عالمية قديمًا لأن من بناها هو الملك المقدوني الإسكندرالأكبر، الذي بنى الكثير من المدن حول العالم والتي حملت اسمه.

وعلى مر العصور كانت الإسكندرية  ملتقى حضاري للشرق والغرب، حيث عاش بها الكثير من الأجناس والأعراف، فهي من أقدم عواصم العالم التي لا تزال تحتفظ بتراثها، حتى أن مبانيها وشوراعها وأحيائها لها لمسة مليئة بعبق التاريخ.

 

الإسكندرية .. تاريخ عريق

وتراث الإسكندرية الحضاري والإنساني والديني كان ولايزال لا يُقدَّر بثمن، فمن أشهر معالمها هذا البناء الرائع ذو التصميم الزجاجي المميز الذي يقع في حي الشاطبي، وهو مكتبة الإسكندرية، التي كانت منارة للعلم والعلماء منذ نحو ألفي سنةٍ، إلا أنها تعرضت للحرق، ثم أعيد افتتاحها عام 2002م.

وتحتوي مكتبة الإسكندرية على كتب بمختلف لغات العالم، بالإضافة إلى لغات أخرى اندثرت، بجانب مكتبة أرشيفية على الإنترنت تضُم أكثر من 10 بلايين صفحةٍ.

ومكتبة الإسكندرية التي أنشئت على يد أحد الملوك البطالمة حيث أمر بتشييدها لتكون أول مكتبة عامة حكومية يعرفها التاريخ، ومن حينها سعى الجميع لوضع كتبه ومخطوطاته في تلك القيمة التراثية الخالدة، حتى وصل عدد الكتب بها إلى أكثر من 700 ألف مجلدٍ من مختلف العلوم والفنون، كما أنها لم تكن مجرد مكتبة تتسع لآلاف الأوراق والمؤلفات، بل أنها كانت تجمع كل رواد العلم والثقافة، ليتنافشوا ويخططوا ويقدموا للبشرية علم وإبداع أسهم في تشكيل فكر الحضارة الإنسانية.

والإسكندرية كذلك مشهورة بقلعة قايتباي، أحد أهم المعالم والآثار المصرية، والتي تعود إلى السلطان المملوكي قايتباي، حيث إنها تم إنشاؤها فوق أنقاض منارة الإسكندرية، بعد انهيارها بسبب الزلازل التي تعرضت لها مصر خلال العهود القديمة.

وقلعة قايبتاي بُنيت من أحجار فريدة  لتكون مقرًا دفاعيًا لصد أي عدوان على الإسكندرية، كما أن السور يحتوي على العديد من نوافذ التهوية، والتي كانت تستخدم أيضًا لتثبيت الأسلحة.

وتقع القلعة في حي الأنفوشي، كما أنها تضُم متحف الأحياء المائية الذي يعود إنشاؤه إلى عام 1930م.

 

أشهر أحياء الإسكندرية

أما عن أشهر أحياء الإسكندرية، فيأتي حي الشاطبي، ويقع الحي بشرق مدينة الإسكندرية، وهو ٍيحمل اسم العالم المتصوف أبو عبد الله الشاطبي، على الرغم من أنه عالم أندلسي، إلا أنه تعلق قلبه بمدينة الإسكندرية الساحرة، فقضى عمره بها، وحمل الحي بالكامل اسمه، كما يتواجد حتى الآن مسجد صغير يحمل اسمه، وهو أحد الأضرحة المعروفة في المدينة.

ويوجد بحي الشاطبي نادي الاتحاد السكندري، الذي يعود تاريخ تأسيسه إلى ما قبل عام 1906م، حيث أنشئ ليكون مؤسسة وطنية رياضية عريقة، وكان أول نادي شعبي يفتح أبوابه لكافة أبناء الشعب المصري دون تمييز، وطيلة أكثر من 100عامٍ مضت، كان له مشاركات مستمرة في المحافل والبطولات سواء المحلية أو العربية أو القارية.

ويوجد أيضًا في حي الشاطبي مقر جامعة الإسكندرية، والتي كانت ثالث جامعة مصرية بُنيت بعد الجامعة الأمريكية وجامعة القاهرة في عهد الملك فاروق عام 1938م، وتضُم الكثير من التخصصات المختلفة في العلوم الطبية والأدبية والهندسية والاجتماعية وغيرها.

ويوجد في حي الشاطبي مجموعة من الكافيهات المشهورة بتصميمها الراقي، مثل كازينو الشاطبي وهو ليس مجرد مكان للتجمع فقط، فكازينو الشاطبي أحد معالم الإسكندرية التي كانت تجمع كبار المغنين ونجوم الفن، حيث شهد غناء الفنان عبد الحليم حافظ، وكذلك الفنان إسماعيل يس، وهو يقدم أحد فقراته الفنية الممتعة من فن المونولوج.

 ويقع حي الشاطبي على بعد دقائق من طريق القاهرة الصحراوي والزراعي والساحلي، بعيد عن الزحام المعتاد الذي تشهده مدينة الإسكندرية خلال فصل الصيف.

ولذلك حي الشاطبي أحد الأحياء الحيوية التي تقع في قلب الإسكندرية، التي سيكون قرارك للحياة هناك قرار صائب، ويتوفر الكثير من الشقق في حي  الشاطبي حيث يتراوح سعر المتر بين 7 إلى 10 آلاف جنيهٍ.

كما يتواجد بجانب حي الشاطبي حي الأزرايطة، الذي يعد أحد الأحياء التاريخية، ويعود تاريخه إلى حكم محمد علي باشا والذي حوَّله إلى محجر صحي، وذلك إبَّان انتشار مرض الكوليرا، وقدم الكثير من المساعدة لكافة المصابين بالوباء بمساعدة عدد من الجاليات الأجنبية.

 فقد سكن الرومان حي الأزرايطة منذ تأسيس المدينة، ويظهر ذلك جليًا في الكثير من المباني التي تحتفظ بمعمارها الروماني واليوناني الرائع.

 

خدمات مميزة في كل حي

ويوجد في حي الأزرايطة الكثير من المؤسسات الحكومية، مثل ديوان حي وسط الإسكندرية، ومبنى هيئة الرقابة الإدارية بالإسكندرية، وقنصليتا اليونان وقبرص، كما أنها تضُم أشهر المستشفيات بالإسكندرية بل وأقدمها وهي مستشفى الأميري الجامعي.

ويوجد الكثير من شقق للبيع في الإسكندرية وخاصة بحي الأزرايطة، حيث يتراوح سعر المتر فيه ما بين 9 إلى 11 ألف جنيهٍ.

وأحد أشهر الأحياء بمدينة الإسكندرية حي محطة الرمل، والذي يمر به ترام الإسكندرية، ويشهد الآن أعمال تطوير حتى يعود ذلك الحي قلب الإسكندرية النابض وأجمل أحيائها كما عهدناه، حيث يعود قصة إنشاء الحي إلى عصرالخديو عباس حلمي الثاني.

ويبدأ حي محطة الرمل من شارع صفية زغلول، كما يضُم ميدان سعد زغلول من ناحية الغرب، حيث يتواجد تمثاله الشهير.

ويعتبر حي محطة الرمل من أكثر الأحياء رواجًا تجاريًا وحضاريًا، فهو يحتوي على سينما وكافتيريات متنوعة وحدائق عامة ومساجد، بالإضافة إلى مكاتب طيران دولية، وعددًا من مقرات الشركات التجارية العالمية.

وشهد الحي الكثير من عمليات التطوير على مر العصور، فقبل عام 1882م، لم يكن المكان سوى محطة ترام، ثم بعد ذلك بدأت المنطقة تشهد بناء الكثيرمن العمائر على الطراز الأوروبي والإيطالي الراقي.

ومن أشهر معالم محطة الرمل، حلواني ديليس، والذي يعتبر أول من أدخل الآيس كريم مصر وجعل أهل الإسكندرية يتذوقون الكثير من النكهات المبتكرة، مثل الفاكهة والمستكة، والذي يعود تراثه إلى عام1907م.

ويوجد في محطة الرمل الكثير من حركة النشاط التجاري من مختلف الصناعات، بالإضافة إلى توافر الكثير من المدارس الحكومية أو الخاصة.

ويوجد الكثير من الشقق السكنية جاهزة للشراء في محطة الرمل، حيث يتراوح سعر المتر من 9 آلاف جنيهٍ  إلى11 آلاف جنيهٍ.

لم يمكن أن نذكر حي محطة الرمل دون أن نتطرق للحديث عن حي المنشية، والذي يحتضن أشهر ميادين الإسكندرية المسمى بميدان محمد علي، الذي يتواجد فيه حديقة يتوسطه تمثال يعود إليه، كما ينقسم الحي إلى شارع نوبار باشا والسبع بنات، والذي اشتهر ببيع الأجهزة الكهربائية.

ويتواجد في الحي مبنى محكمة الإسكندرية الإبتدائية، والذي عُرف سابقًا بسراي الحقانية، وشُيد في عهد مصر الخديوية عام 1886م، بالإضافة إلى قصر القنصلية الفرنسية بالإسكندرية، ويعود اسم حي المنشية إلى المصمم المعماري الإيطالي " فرانشيسكو مانشيني"، ولكن في عهد محمد علي عرف بميدان القناصل، وذلك لأنه يتواجد فيه الكثير من القنصليات للدول الأوروبية مثل فرنسا والسويد.

وقد شهد الحي الكثير من الأحداث التاريخية التي غيرت تاريخ مصر المعاصر، وشهد الحي أشهر خطابات الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، والذي أعلن فيه تأميم قناة السويس، وخطابه أيضًا في أكتوبر 1954م المشهور بحادثة المنشية.

ويُعد شارع النبي دانيال أحد أشهر شوارع حي المنشية ويُمثل قبلة محبي القراءة والمعرفة، وقد تجد فيه حتى الآن الكثير من الكتب النادرة بإصدارات قديمة لن تجدها في أي مكان آخر.

 

عقارات مميزة في الإسكندرية

ويتواجد في حي المنشية عدد من الشقق للبيع بمساحات وأسعار مختلفة، حيث يتراوح سعر المتر من 5 آلاف جنيهٍ إلى 10 ألاف جنيهٍ.

ويعتبر حي كليوباترا أحد أرقى الأحياء في الإسكندرية، وهي إحدى مناطق حي شرق، حيث تضُم كليوباترا الحمامات، وكليوباترا الصغرى، ومنطقة النصر.

ويقع حي كيلوباترا بجانب حي سيدي جابر، كما أنه قريب من عدد من الفنادق، التي تطل على كورنيش الإسكندرية.

وتشهد المنطقة حاليًا بناء أحد أكثر مشاريع الإسكندرية رواجًا، وهو مشروع كيلوباترا بلازا، والذي سيكون أكبر برج تجاري وإداري وسكني، بالإضافة إلى موقعه الفريد بقلب الإسكندرية، حيث تحرص شركة كيلوباترا العقارية على بناء هذا البرج ليكون مبنى معماري فريد، بالإضافة إلى أنه يتمتع برؤية ساحرة لمكتبة الإسكندرية والبحر.

ويتوافر الكثير من الشقق للبيع في حي كيلوباترا حيث يتراوح سعرالمتر ما بين 7 آلاف جنيهٍ إلى نحو 11 آلاف جنيهٍ بحسب الموقع.

ويضُم كذلك حي شرق منطقة كامب شيزار، وهي تعتبر من الأحياء التاريخية الراقية، الذي أشتهر بأنه سكن الجاليات الأجنبية وخاصة اليونانية، كما أنها تعد منطقة متكاملة الخدمات، سواء على المستوى المعيشي أو الترفيهي.

ويوجد الكثير من المشاريع العمرانية الجديدة في منطقة كامب شيزار، وخاصة شركة اليكس نيوهومز، والتي تتولى الآن بناء أحد أكبر الأبراج السكنية برؤية مباشرة على البحر، ومساحات مختلفة تبدأ من 130 إلى 300 مترٍ، وجميع الوحدات مشطبة بالكامل.

 

أسعار العقارات والمتر المربع في الإسكندرية

أما عن أسعار الشقق المتوفرة للبيع في حي كامب شيزار فيصل سعر المتر إلى 11 آلاف جنيهٍ وتختلف حسب الموقع ونوع التشطيب.

حي لوران أحد أحياء الإسكندرية التي تتبع منطقة الرمل، وهو حي تاريخي قديم، يحتوي على العديد من العمائر الراقية، وسُمي الحي نسبة إلى الخواجة إدوار لوران صاحب مصانع الدخان، إلا أنه يُسمى حاليًا بشارع محمد إقبال.

يتواجد في حي لوران كلية فيكتوريا، وهي أقدم المدارس في مصر، وتخرج منها العديد من المشاهير ونجوم الفن مثل الفنان عمر الشريف، والملك حسين ملك الأردن الراحل.

كذلك يوجد في لوران شارع شعراوي باشا، وهو الشارع الرئيسي وأحد أشهر الشوارع في لوران، والذي كان يحتضن الكثير من الفيلات والعمائر التاريخية ذات الطراز المميز، إلا أن اختفى الكثير منها وحل مكانها العديد من العمائر والبنايات الحديثة.

ويتوفر في حي لوران كثير من شقق للبيع التي يتراوح سعر المتر فيها بين 5 آلاف جنيهٍ ويصل إلى 15 ألف جنيهٍ، بحسب حالة العقار وموقعه.

ومنطقة الداون تاون، أحد الأحياء الحديثة في الإسكندرية، وظهرت بعد بناء كارفور سيتي سنتر، حيث بُنيت الكثير من قاعات الاحتفالات والمؤتمرات، ويوجد الكثير من المطاعم والكافيهات للتجمعات العائلية، كما يتوجد فندق داون تاون.

وتخضع المنطقة لأعمال صيانة وإعادة ترميم لتطويرها مرة أخرى، حيث يهدف المشروع الجديد إلى إنشاء مجتمع سكني اجتماعي متكامل يحقق عنصر الرفاهية والاستثمار من خلال وحدات سكنية وفندقية، بالإضافة إلى إبراز الجانب الثقافي.

ويشمل التخطيط المبدئي للمشروع على منطقة السوق التقليدية، ومنطقة التسوق، ومنطقة خضراء، كما سيتم توفير مساحة تقدر بـ450 ألف مترٍ مخصصة لتشييد المباني والطرق وتوفير ممرات آمنة للنقل والمواصلات.

ويتواجد بجانب المنطقة كافة الخدمات، حيث المحال التجارية التي تضم كافة المستلزمات، بالإضافة إلى نادي لاجون الرياضي، والمدرسة المصرية الأمريكية، ويقع بجانب الطريق الدائري المؤدي إلى طريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوي، والقاهرة - الإسكندرية الزراعي، بالإضافة إلى وسط المدينة.

وتشهد منطقة الداون تاون حاليًا الكثير من المشاريع العقارية، التي ستزيد من قيمة تلك المنطقة سواء تجاريًا أو معيشيًا، وتضُم عدد من الكمبوندات مثل كمبوند باراديس والصفوة وتبارك.

 

مشاريع كبرى واعدة لأهل الإسكندرية

وبدأت الإسكندرية في تنفيذ أكبر مشروع استثماري وعقاري بتكلفة ضخمة، حيث يتم تدشين مشروع الإسكندرية الجديدة الذي يعزز فكرة المجتمع الحضاري المتكامل، والذي يوفر مساحات خضراء شاسعة، لتكون ملتقى اجتماعي كبير يغير من التاريخ العمراني المعاصر في المدينة.

وتعد منطقة الداون تاون امتداد لمحور المحمودية، الذي سيساعد في القضاء على العشوائيات في تلك المنطقة، وستشهد المنطقة بأكملها تنمية وتطوير البنية التحتية.

تم تخصيص مساحة تقدر بـ650 فدانًا، وتنقسم إلى 3 مناطق رئيسية وهى: منطقة خلف كارفور، ثم منطقة تقع في حوض  الـ1000 فدانٍ ومثلث الـ300 فدانٍ، والمنطقة الثالثة ممتدة حتى محور التعمير غرب الإسكندرية بين منطقة العروبة ومشروع إليكس ويست.

 

معالم شهيرة في الإسكندرية

وتشتهر الإسكندرية كذلك بعدد من الجوامع التاريخية مثل جامع القائد إبراهيم، الذي يقع في حي محطة الرمل، وتعود تسميته إلى إبراهيم باشا، أحد أهم الجنرلات المصرية على مر التاريخ المصري الحديث، بل أنه يعتبر مؤسس المدرسة العسكرية في مصر.

وإبراهيم باشا، هو الابن الأكبر لمحمد علي، وقد بُني هذا المسجد عام 1948م، تخليدًا لذكرى تلك العبقرية العسكرية، وأشرف على تصميمه المهندس الإيطالي ماريو روسي الذي كان يشغل منصب كبير مهندسي الأوقاف عقب مسابقة أقيمت لاختيار أفضل المهندسين ليتولوا هذا الشرف.

وتزخر مدينة الإسكندرية بالكثير من الكنائس التاريخية التي كانت شاهدة على الكثير من الأحداث المحورية، مثل كنيسة بوكاليا، وهي أقدم كنسية في مصر بل وأفريقيا، وتطل على الميناء الشرقي للإسكندرية، وتعد تحفة معمارية مميزة في الفن القطبي، والتي لها شهرة عالمية بسبب دورها في الصراع التاريخي الكنسي، وتعد الآن مقرًا لبطريرك الكنيسة.

وأعيد افتتاح المعبد اليهودي، أحد المباني الأثرية، بعد الانتهاء من أعمال الترميم التي استمرت أكثر من عامين، ويقع المعبد في شارع النبي دانيال، والذي يطلق عليه "الياهو هانبي"، ويعود تاريخه إلى عام 1881م، ويوجد بالمعبد عدد يقدر بـ63 سفرًا من الأسفار اليهودية أى 63 نسخة قديمة من التوراة، أي أن له قيمة دينية وأثرية كبرى، ومن المتوقع أن يكون مزار سياحي وثقافي يستقبل الزوار من كافة أنحاء العالم.