لتفعيل التنبيهات علی المتصفح برجاء الضغط علی Allow
عفواً، المتصفح الذي تستخدمه قديم وموقعنا لا يعمل عليه جيداً.
يرجى فتح الموقع من متصفح جوجل كروم أو فايرفوكس

هل تبحث عن شقق إيجار في العاصمة الإدارية الجديدة تناسبك؟

نبذة عن العاصمة الجديدة ومميزاتها

العاصمة الإدارية الجديدة هي مشروع إقامة مدينة تمثل مركزًا سياسيًّا وإداريًّا بمقاييس عالمية في مصر، وهي أجدد وأكبر المشروعات الاستثمارية. يهدف هذا المشروع العملاق الذي أعلن عنه الرئيس عبد الفتاح السيسي في مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري منذ ما يقرب من خمسة أعوام، إلى إنشاء مركز اقتصادي وإداري ومدينة عالمية فريدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتحقيق التنمية المستدامة وجذب المستثمرين، وبالفعل يأتي لزيارة العاصمة الإدارية وفود من جميع دول العالم، حتى أصبحت حديث العالم بأسره؛ ممَّا يؤكد على أنها تسير نحو العالمية بخطى سريعة.

تم تخصيص مساحة شاسعة لهذا المشروع تُقدَّر بـ 170 ألف فدان، لإنشاء العاصمة الإدارية شرق القاهرة، في مكان حيوي واستراتيجي تم اختياره بعناية وبمقاييس دقيقة جدًّا، بعيدًا عن التكدس المروي داخل القاهرة. ومن المتوقع أن تحل العاصمة الإدارية الجديدة الخلل في المناطق الحكومية المتفرقة داخل القاهرة؛ حيث سيتم نقل جميع الوزارات والبرلمان والقصر الرئاسي وجميع المؤسسات إلى الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة.

تبلغ مساحة العاصمة الإدارية الجديدة أربعة أضعاف العاصمة الأمريكية واشنطن تقريبًا، وهي مساحة كبيرة من المتوقع أن تسع 25 مليون نسمة خلال السنوات العشر القادمة؛ ولذلك تم الاعتماد على أفضل وسائل التكنولوجيا الحديثة، ليس فقط في بناء البنية التحتية والمرافق، بل في تخطيط وتقسيم الأحياء والشوارع الداخلية لتحقيق شرط التنمية المستدامة، كما تم الاعتماد على مصادر الطاقة البديلة لضمان التطور المستمر للمدينة.

تم تقسيم أعمال الإنشاءات في العاصمة الإدارية إلى ثلاث مراحل؛ المرحلة الأولى على مساحة 40 ألف فدان تقريبًا، وتضم الحي الحكومي المقرر نقل جميع مؤسسات الدولة والوزارات إليه، لتخفيف العبء عن مناطق وسط القاهرة، وحي المال والأعمال ومدينة المعرفة ومدينة الثقافة والفنون، بالإضافة إلى المطار الدولي. أما المرحلة الثانية، فسيتم إنشاؤها على مساحة 47 ألف فدان، والمرحلة الثالثة على مساحة 97 ألف فدان.

تم التخطيط للعاصمة الإدارية لتكون مدينة خضراء؛ لذلك ستتراوح المساحات الخضراء فيها من 4500 إلى 14000 ألف فدان. أما بالنسبة إلى المدن السكنية، فستبلغ مساحتها 40% من مساحة العاصمة الإدارية، وستضم نحو 20 حيًّا سكنيًّا مختلف في توزيع الكثافة السكانية؛ بحيث يكون 35% من مساحة الوحدات السكنية عالية الكثافة، و50% متوسطة الكثافة، و15% قليلة الكثافة، بالإضافة إلى أنه تم تخصيص 70% من أسطح البنايات لتوليد الطاقة الشمسية.

وتقع العاصمة الإدارية الجديدة على بُعد 35 كيلومترًا شرق القاهرة، بين طريقين من أهم وأحدث الطرق؛ هما طريق السويس وطريق العين السخنة. ويحد العاصمة الإدارية مدينة بدر، وتقع على بُعد 60 كيلومترًا من العين السخنة ومناطق وسط القاهرة. 

 

خدمات وتسهيلات العاصمة الإدارية

الطريق المؤدي إلى العاصمة الإدارية حاليًّا هو جندالي 2، إلى أن يتم الانتهاء من مرافق طريق محمد بن زايد، وبالفعل تم الانتهاء من 50% منه. بالإضافة إلى أنه يجري العمل على شبكة طرق رئيسية يصل طولها إلى نحو 750 كيلومترًا، بالإضافة إلى شبكة طرق خارجية تربط العاصمة الإدارية بجميع مناطق القاهرة، ومن المخطط تنفيذ طريق بطول 30 كيلومترًا بين العاصمة الإدارية وزهراء المعادي، وطريق آخر بطول 40 مترًا بين العاصمة الإدارية ومدينة بدر، ومد مترو الخط الثالث من محطة عدلي منصور إلى العاصمة الإدارية مرورًا بالشروق والعبور، وتزويده بـ 20 قطارًا، وتنفيذ القطار المعلق الذي سيربط مدينة نصر بالعاصمة الإدارية من محطة الاستاد، والقطار الفائق السرعة الذي من المخطط أن يربط العاصمة الإدارية بالإسكندرية مرورًا بمدينة 6 أكتوبر ومدينة العلمين الجديدة أيضًا.

أما بالنسبة إلى الطرق الداخلية، فمن المقرر إنشاء طرق داخلية بإجمالي 200 كيلومتر مربع تقريبًا، تتراوح أطوالها من 24 إلى 96 مترًا مربعًا. وبالفعل يتم رصف 25% من طرق العاصمة الإدارية تحت إشراف كبرى الشركات الهندسية؛ مثل أوراسكوم، والمقاولون العرب، وأبناء حسن علام.

تعمل نحو 45 شركة مقاولات على هذا المشروع الضخم، وتم توفير 180 ألف فرصة عمل للعمال المصريين، وأهم الشركات القائمة على تنفيذ الأحياء السكنية بالعاصمة الإدارية: إدارة الأشغال العسكرية القائمة على تأسيس 246 عمارة سكنية، وشركة أوراسكوم وأبناء علام المسؤولتان عن تنفيذ البنية التحتية للعاصمة الإدارية، وشركة المقاولون العرب التي قامت ببناء 80 مبنى سكنيًّا، بالإضافة إلى مرافق المياه، وشركة كونكورد التي تنفذ ما يقرب من 1795 وحدة سكنية، وشركة بتروجيت القائمة على تنفيذ نحو 1008 وحدة سكنية، وشركة وادي النيل للمقاولات التي تعمل على تنفيذ نحو 121 عمارة سكنية، وشركات هشام طلعت مصطفى التي نفذت نحو 2096 وحدة سكنية. 

 

أهم أحياء ومعالم العاصمة الإدارية الجديدة

الحي الحكومي: هو أهم أحياء العاصمة الإدارية، وسيكون مركزًا سياسيًّا وإداريًّا. بُني الحي على مساحة 1133 فدانًا بالعاصمة الإدارية، وسيتم نقل جميع مقرات الوزارات إليه، ومن المقرر إنشاء 18 مبنى وزاريًّا، بالإضافة إلى مبنى لرئاسة الوزراء ومجلس النواب ومقر للرئاسة.

حي المال والأعمال: على مساحة 195 فدانًا من مساحة العاصمة الإدارية، وتصل حجم الاستثمارات فيه إلى 4 مليارات دولار منذ أن بدأت الأعمال فيه عام 2017. وتم تصميمه باستخدام أحدث الوسائل التقنية، وبُني على أحدث الطرز المعمارية ليكون واجهة مشرفة لجذب المستثمرين. وبالفعل سيضم الحي عددًا من البنوك والشركات الدولية التي ستوفر الكثير من فرص العمل للشباب، كما أعلنت شركة سيسك الصينية، وهي من أفضل 100 شركة مقاولات عالمية، أنها ستقوم ببناء أكبر ناطحة سحاب في أفريقيا في منتصف حي المال والأعمال، وقد أُطلِق عليها البرج الأيقوني، وسيضم البنك المركزي والبورصة وفنادق 6 نجوم.

الحي السكني: الذي يمثل ثُلثَي مساحة العاصمة الإدارية، تم تصميمه ليوفر عددًا هائلًا من الوحدات السكنية المتميزة من حيث التصميم الداخلي للوحدة السكنية واستغلال المساحات، بالإضافة إلى تصميمات معمارية أنيقة وعصرية للمباني. تم تزويد الحي السكني ببنية تحتية على أعلى مستوى، وأفضل الخامات، لضمان الراحة والأمان لسكان العاصمة الإدارية.

مجمع الجامعات الأجنبية: سيتم إنشاء نحو 12 جامعة أجنبية بين جامعات أوروبية ودولية ستوفر جميع التخصصات الأكاديمية. تم بالفعل إنشاء الجامعة الكندية على مساحة 30 فدانًا تقريبًا، وبدأت في استقبال الطلاب.

المطار الدولي الجديد: سيتم إنشاؤه على مساحة 33 فدانًا لتسهيل السفر لرجال الأعمال والمستثمرين، وسيكون بالقرب من حي المال والأعمال ومدينة المعارض.
النهر الأخضر: سيمثل شريان الحياة بالنسبة إلى العاصمة الإدارية، وهو مشروع صديق للبيئة، عبارة عن حديقة بطول 35 كيلومترًا مربعًا تمر في وسط العاصمة الإدارية من الطريق الدائري الأوسط إلى الدائري الإقليمي، وتعمل على تنقية الهواء وخلق بيئة صحية ونظيفة غير ملوثة. ينقسم النهر الأخضر إلى ثلاث مراحل؛ المرحلة الأولى حديقة طبيعية، والثانية مراكز للترفيه والأنشطة، والثالثة حدائق عامة للمشي والتنزه.

أكبر مسجد في العالم، مسجد الفتاح العليم: هو أكبر وأحدث مسجد في مصر على الطراز الفاطمي. يتسع المسجد إلى 17 ألف فرد، وقد بني على مساحة شاسعة، وافتتح في يناير 2019، ويقع على مدخل العاصمة الإدارية على الطريق الدائري الأوسط.

أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط، كاتدرائية الميلاد: تسع الكاتدرائية 8200 فرد، وملحق بها مبنى للمقر البابوي ومبانٍ خدمية ومكاتب إدارية، وأيضًا متحف تاريخ الكنيسة القبطية.

مدينة المعرفة: من المقرر إنشاؤها على مساحة 300 فدان تقريبًا. ستضم المدينة مراكز للبحث العلمي وريادة الأعمال والكمبيوتر والسوفت وير، بالإضافة إلى مركز للمؤتمرات العلمية والمهنية وسكن للطلبة وفنادق للوافدين.

مدينة الثقافة والفنون: سيتم إنشاء مدينة مخصصة للثقافة والفنون الراقية، تضم دار الأوبرا الجديدة التي ستدمج تراث الحارة المصرية بالرقي والعصرية، بالإضافة إلى قاعات سينما ومسارح.

المدينة الطبية: مجتمع طبي متكامل سيتم بناؤه في العاصمة الإدارية باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية، وسيتم تجهيزه بأفضل وأحدث الأجهزة الطبية ليكون منتجعًا طبيًّا كاملًا يوفر جميع الخدمات الطبية على أعلى مستوى لسكان العاصمة الإدارية.

المدينة الرياضية: ستضم صالات رياضية كبرى وملاعب ومراكز تدريب لجميع أنواع الرياضات، وحمامات سباحة للكبار والأطفال.

فندق الماسة: منتجع سياحي ضخم على مساحة 10 أفدنة، تم تصميمه وإنشاؤه بواسطة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة. أما بالنسبة إلى موقع الفندق، فهو على بُعد 66 كيلومترًا من مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات، وعلى بُعد 9 كيلومترات من القاهرة الفاطمية ومنطقة خان الخليلي بالعاصمة الإدارية. تم افتتاحه بالفعل في نوفمبر 2017.

 

أهم كمبوندات العاصمة الإدارية

أقرب الكمبوندات السكنية لحي المال والأعمال كمبوند أناكاجي، وكمبوند المقصد سيتي أيج. وأرقى الكمبوندات السكنية كمبوند سيليا طلعت مصطفى، وكمبوند ذا كابيتال واي، وكمبوند المقصد، وكمبوند ميدتاون سولو، وكمبوند ميدتاون كوندو، وكمبوند كاسيل لاند مارك، وكمبوند بارك لين، وكمبوند ذا لوفت، وكمبوند سيناريو، وكمبوند الموندو، وكمبوند أتيكا، وكمبوند روزس، وكمبوند جنوب العاصمة، وكمبوند ذا سيتي، وكمبوند أويا، وكمبوند بورد واك، وكمبوند إيليت، وكمبوند ليبرتي فيلج، وكمبوند لافيردي، وكمبوند كابيتال برايم.

 

خدمات ومرافق العاصمة الإدارية 

سيتم نقل جميع الوزارات والمؤسسات الحكومية إلى حي كامل مخصص لها، وبذلك لن تحتاج إلى الذهاب إلى القاهرة لاستخراج الأوراق الرسمية، كما سيتم نقل جميع مقرات السفارات إلى العاصمة الإدارية.

وستكون في العاصمة الإدارية خدمات تعليمية على أعلى مستوى، بالإضافة إلى مجمع الجامعات الأجنبية الذي سيشمل جميع التخصصات. وسيتم أيضًا إنشاء العديد من المدارس الدولية؛ مثل مدرسة صحارى، والمدرسة البريطانية، ومدرسة الشويفات الدولية، ومدرسة المعرفة الدولية. وبالفعل تم إنشاء مدرسة ممولة بما يقرب من نصف مليون جنيه من أفريكا كريست. ومن المخطط إنشاء ما يقرب من 40 مدرسة لغات خاصة ومدارس حكومية أيضًا.

لا داعي للقلق بشأن العمل إذا كنت تعمل في مجال التجارة الحرة، أو صاحب عمل، أو إن كنت تتطلع إلى وظيفة مرموقة، فسيوفر حي المال والأعمال الذي يضم بنوكًا وشركات عالمية ومدينة المعرفة والبحث العلمي، العديد من فرص العمل المرموقة للشباب، بالإضافة إلى الفنادق والمتاجر؛ فهناك الكثير من الفرص للاستثمار. من المتوقع أن تتوافر 500 ألف فرصة عمل للشباب خلال أول 10 سنوات من الافتتاح.

 

البنية التحتية في العاصمة الإدارية

وستكون في العاصمة الإدارية أيضًا بنية تحتية ومرافق على أعلى مستوى، باستخدام أجود أنواع الخامات وأحدث وسائل التكنولوجيا تحت إشراف كبرى الشركات الهندسية؛ مثل أوراسكوم والمقاولون العرب. وسيتم تنفيذ المرافق داخل أنفاق تحت الأرض لتسهيل الإصلاحات دون الحاجة إلى إعادة الحفر أو تخريب وإشغال الطرق. تم بالفعل الانتهاء من 90% من مرافق المياه والخزانات، و30% من مرافق الصرف الصحي. أما محطات الكهرباء، فستعمل بأحدث الطرق؛ وهي التبريد الهوائي عن طريق إنشاء أكثر من 12 مروحة، ويقوم على تنفيذها شركة ألمانية رائدة في هذا المجال.

من أهم مميزات السكن في العاصمة الإدارية الجديدة الأمان؛ حيث سيتم وضع عدد كبير من كاميرات المراقبة؛ ما يقرب من 6 آلاف كاميرا، بالإضافة إلى بوابات إلكترونية وحراسة على مدار 24 ساعة، ومركز تحكم سيطري وأمني. 

وتضم العاصمة الإدارية مدنًا خدمية لرفاهيتك وراحتك، فسيتم إنشاء مدينة طبية ورياضية، بالإضافة إلى السينمات والمسارح وصالات الألعاب الرياضية، لتلبية جميع احتياجات سكان العاصمة الإدارية.

وستشمل العاصمة الإدارية الكثير من مراكز التسوق الراقية التي ستضم أفخم الماركات العالمية، بالإضافة إلى الكثير من المطاعم والكافيهات التي من أشهرها: مول ميدتاون، ومول ذا واك، ومول أفنترا، ومول باريس إيست مول.

 

مميزات السكن بالعاصمة الإدارية

  • مدينة صديقة للبيئة تعمل على ترشيد الاستهلاك والطاقة المتجددة. 

  • مدينة ذكية مصممة باستخدام أحدث وسائل التكنولوجيا. 

  • تم تخصيص مساحات شاسعة للمناطق الخضراء لضمان هواء نقي غير ملوث. 

  • بحيرات صناعية لإطلالة خلابة وساحرة. 

  • ملاهٍ ومناطق ألعاب خاصة بالأطفال. 

  • فنادق فاخرة ومنتجعات سياحية على أعلى مستوى. 

  • توافر جميع الخدمات والمؤسسات الحكومية بالحي الإداري داخل العاصمة الإدارية. 

  • توافر الكثير من المولات التجارية والمطاعم والكافيهات والحدائق العامة؛ مثل كابيتال بارك للمشي والتنزه.

  • حمامات سباحة للأطفال والكبار. 

  • ستتوافر جميع الأنشطة الثقافية والفنية بمدينة الثقافة والفنون. 

  • أندية رياضية على أعلى مستوى لممارسة جميع أنواع الرياضات. 

  • سينمات ومسارح للترفيه ودار أوبرا بمدينة الفنون. 

  • توافر خدمات تعليمية على أعلى مستوى من مدارس دولية ومدارس لغات خاصة. 

  • توافر مجمع للجامعات الأجنبية على أعلى مستوى. 

  • مدينة رياضية كاملة لخدمة العاصمة الإدارية.

  • مدينة طبية مجهزة بأحدث التقنيات والأجهزة الطبية لتوفير جميع الخدمات الطبية لسكان العاصمة الإدارية. 

  • سيتم بناء ما يقرب من ألف دار عبادة من مساجد وكنائس. 

  • مطار دولي داخل العاصمة لتسهيل السفر دون الحاجة إلى الرجوع لمطار القاهرة خارج العاصمة الإدارية.

  • جميع مقرات السفارات ستكون بحي السفارات بالعاصمة الإدارية. 

  • خدمات نظافة وصيانة دورية للمرافق على أعلى مستوى. 

  • بنية تحتية مصمَّمة على أعلى مستوى باستخدام أجود الخامات لتتناسب مع مدينة عالمية. 

  • سيتم إنشاء قطار كهربائي للتنقل بين أحياء المدينة. 

  • مواصلات تناسب جميع الفئات لتربط العاصمة الإدارية بالقاهرة. 

  • سيتم مد مترو الأنفاق إلى العاصمة الإدارية لتسهيل الوصول إلى أي منطقة بالقاهرة. 

  • شوارع وطرق واسعة تصل إلى 6 حارات لمنع التكدس المروري داخل العاصمة الإدارية. 

  • إنشاء شبكة طرق لتسهيل الوصول من العاصمة الإدارية إلى جميع مناطق القاهرة. 

  • قطار كهربائي للتنقل داخل العاصمة الإدارية لتقليل التلوث الناتج عن السيارات.

  • لا تتخطى مباني العاصمة الإدارية سبعة أدوار متكررة؛ مما يسمح بوسط صحي مشمس وهواء نقي. 

  • يوجد بدروم وجراج بكل مبنى سكني. 

  • تصميم ذكي يستغل المساحات الداخلية للوحدات السكنية. 

  • مبانٍ سكنية بتصميمات معمارية أنيقة وعصرية.

  • تتكوَّن مباني العاصمة الإدارية من 7 أدوار متكررة، مساحة كل دور غالبًا ما تكون 580 مترًا مربعًا، وتتراوح مساحة الوحدة من 130 إلى 180 مترًا مربعًا. 

  • تتميز جميع الوحدات السكنية بتصميم داخلي ذكي، بالإضافة إلى حسن استغلال للمساحة، فتنقسم أغلب الوحدات إلى ثلاث غرف ومطبخ وحمام كبير وغرفة نوم بحمام مستقل. 

  • ملحق بجميع المباني جراجات خاصة وحديقة صغيرة حول المبنى. 

  • ممرات ومساحات مناسبة لتوفير الخصوصية والسماح بمرور الشمس والهواء لضمان بيئة صحية ونقية. 

  • توجد شقق للإيجار بالعاصمة الإدارية تبدأ أسعارها من 4500 جنيه، وتختلف حسب مساحة الشقة وإطلالتها وموقعها في العاصمة الإدارية. 

* جدير بالذكر أن الأسعار المذكورة قابلة للتغير، ونحرص في عقارماب على تحديث قائمة أسعار الأحياء باستمرار ليكون المستهلك على اطِّلاع دائم بآخر التحديثات في سوق العقار، وكذلك نقيس مؤشرات الطلب عبر مؤشر عقارماب.