لتفعيل التنبيهات علی المتصفح برجاء الضغط علی Allow
عفواً، المتصفح الذي تستخدمه قديم وموقعنا لا يعمل عليه جيداً.
يرجى فتح الموقع من متصفح جوجل كروم أو فايرفوكس

تحتاج مساعدة؟

ننصحك بالتواصل مع أكبر شركات في العاصمة الإدارية الجديدة لكي يساعدوك، أو يمكنك تجربة بحث اخر
company-logo
united consulting
شريك عقارماب منذ 1 سنة
3 اعلان
تم إرسال طلبك بنجاح

شقق للبيع في العاصمة الإدارية الجديدة

نبذة عن العاصمة الإدارية الجديدة

العاصمة الإدارية الجديدة هي أحدث وأكبر المشروعات الاستثمارية المصرية، تم إنشاؤها لتكون عاصمة إدارية واقتصادية للدولة؛ ولذلك من المخطط نقل جميع الوزارات والسفارات الأجنبية والبرلمان إليها خلال العامين المقبلين؛ مما يشير إلى مدى أهمية هذا المشروع الضخم الذي سيشكل نقلة في تاريخ واقتصاد مصر، وسيكون واجهة مشرِّفة تعمل على جذب المستثمرين وتوفير فرص العمل للشباب.

تم الإعلان عن هذ المشروع الاقتصادي الضخم في مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري في مارس 2015، ومنذ أن تم الإعلان عن هذا المشروع الضخم والعمل يسير على قدم وساق.

تم التخطيط للعاصمة الإدارية الجديدة لتكون أول مدينة ذكية في مصر؛ أيْ سيتم استخدام كافة وسائل التكنولوجيا الحديثة لتوفير الراحة والأمان لسكان المدينة، ويشمل هذا ولا يقتصر على بنية تحتية ممتازة للمدينة من حيث تأسيس المرافق والتخطيط وتقسيم الشوارع والمباني، لتسمح للمدينة بالتطور المستمر دون الإخلال بنظامها. كما تم الاهتمام بالطاقات المتجددة والاعتماد عليها وترشيد الاستهلاك في التخطيط لها؛ مما سيجعل المدينة تشهد تطورًا مستمرًّا، فمن المتوقع أن ينمو عدد السكان بالمدينة من 19 إلى 40 مليون نسمة بحلول عام 2050.

 يُعد موقع العاصمة الإدارية موقعًا استراتيجيًّا، تم اختياره بعناية ليخفف من حدة الزحام والتكدس بالقاهرة، ويكون في الوقت نفسه وسط أهم الطرق الرئيسية التي ستربطه بمناطق وسط القاهرة؛ فهي تقع شرق القاهرة بنحو 35 كيلومترًا، على حدود مدينة بدر بين طريقين رئيسيين؛ طريق السويس وطريق العين السخنة بعد القاهرة الجديدة ومدينة المستقبل، وعلى بُعد 60 كيلومترًا من العين السخنة

الطريق الرئيسي المؤدي إلى العاصمة الإدارية هو جندالي 2، إلى أن ينتهي إنشاء طريق محمد بن زايد، بالإضافة إلى كوبري بن زايد الجنوبي الذي سيربط العاصمة الإدارية شرقًا وغربًا، بالإضافة إلى الإنشاءات القائمة على مشروع طرق العاصمة الإدارية؛ ومنها طريق يربطها بمدينة بدر بطول 40 كيلومترًا تقريبًا، وطريق آخر يربطها بزهراء المعادي بطول 30 كيلومترًا.

تم التخطيط أيضًا إلى إنشاء شبكة سكة حديدية من نحو 20 قطارًا، تربط بين القاهرة والعاصمة الجديدة من خلال محطة عدلي منصور، مرورًا بالعبور والشروق. وأيضًا قطار يربطها بمدينتَي بلبيس والعاشر من رمضان. بالإضافة إلى القطار المعلَّق (المونوريل) الذي سيبدأ مساره من محطة الاستاد بمدينة نصر إلى العاصمة الإدارية. وهناك أيضًا مشروع القطار الفائق السرعة، الذي سيربط العاصمة الإدارية بمدينتَي 6 أكتوبر والإسكندرية، وسيمتد أيضًا إلى العين السخنة.

تبلغ مساحة العاصمة الإدارية نحو 170 ألف فدان، وهي تقريبًا نفس مساحة دولة سنغافورة، وأربعة أضعاف العاصمة الأمريكية واشنطن تقريبًا، تم تقسيمها إلى ثلاث مراحل، تقام المرحلة الأولى على مساحة 10 آلاف فدان، وتضم الحي الإداري وحي المال والأعمال ومدينة الثقافة والعلوم والمطار الدولي المقرر إنشاؤه والنهر الأخضر. ومن المخطط أن تسع 7 ملايين نسمة. كما تم تخصيص أغلب مساحة العاصمة الإدارية للخدمات والمرافق والمساحات الخضراء.

تقسيم العاصمة الإدارية: بالإضافة إلى الحي الإداري الذي ستُنقل إليه جميع الوزارات والإدارات وحي المال والأعمال، تم تخصيص 40% من مساحة العاصمة الجديدة للأحياء السكنية التي يبلغ عددها 20 حيًّا، بالإضافة إلى مخطط المدينة الخضراء الذي سيكون عبارة عن 13 واديًا، يمثل الوادي منطقة سكنية تتراوح مساحتها من 4500 إلى 14000 فدان.

الحي السكني: يمثل الحي السكني ثُلثَي مساحة العاصمة الإدارية، وتم تصميمه ليضم نحو 500 ألف وحدة سكنية لمختلف الطبقات؛ من محدودي الدخل إلى الطبقات العليا، بالإضافة إلى كمبوندات مخصصة للفيلات والتوين هاوس.

 

خدمات العاصمة الإدارية وأهم مشروعاتها

تم تصميم مرافق العاصمة الإدارية في شبكات داخل أنفاق تضم الاتصالات والمياه والكهرباء، لتسهيل عملية الإصلاحات عند حدوث أعطال، بدون حفر وإزعاج أو إشغال للطرق، بالإضافة إلى محطة كهرباء تعمل من خلال التبريد الهوائي؛ وهي أول محطة في مصر تعمل بهذا النظام، وستكون أكبر محطة في الشرق الأوسط، وقد تم تنفيذها من قبل شركة ألمانية؛ بالإضافة إلى مشروعات خدمية من محطات مياه وخزانات.

خدمات الأمان في العاصمة الإدارية: ستكون جميع الأحياء السكنية والتجارية مسوَّرة وبها أمن وحراسة على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، وسوف تضم المدينة أول مركز تحكم أمني وسيطري، وأيضًا جميع الخدمات الخاصة بالأمن والسلامة العامة من خلال تزويدها بنحو 6 آلاف كاميرا مراقبة.

مدن العاصمة الإدارية الخدمية: ستضم العاصمة الإدارية ثلاث مدن خدمية؛ وهي المدينة الطبية والمدينة الرياضية ومدينة المعارض، لتسع جميع المعارض والمؤتمرات، بالإضافة إلى فنادق بقاعات عرض عالية المستوى باستخدام أحدث وسائل التكنولوجيا. وتم الاهتمام بتزويدها بالمرافق، وسيتم تجهيزها بأفضل وأحدث الأجهزة على نصف مساحة العاصمة تقريبًا لتغطيها بالكامل. 

مطار دولي جديد: ستضم العاصمة الإدارية مطارًا دوليًّا جديدًا على مساحة 16 كيلومترا تقريبًا بالقرب من مركز المؤتمرات ومدينة المعارض، كما ستضم المدينة فندقًا ضخمًا، وهو فندق الماسة، مزودًا بمول تجاري ضخم، ومنتجعًا سياحيًّا على أعلى مستوى على مساحة 10 أفدنة.

جامعات أجنبية: ستضم العاصمة الإدارية نحو 12 جامعة دولية، وستتضمن الجامعات جميع التخصصات الأكاديمية؛ أهمها مجمع الجامعات الكندية، ومجمع الجامعات الأوروبية، ومجمع الجامعات المجرية. وقد تم بالفعل إنشاء الجامعات الكندية على مساحة 30 فدانًا تقريبًا، واستقبلت 250 طالبًا للدراسة بكلياتها. 

مدارس دولية: تم بالفعل إنشاء مدارس دولية على أعلى مستوى، أكبرها مدرسة تم إنشاؤها بتكلفة مالية بلغت 400 مليون جنيه، وهي ممولة من أفريكا كريست، ومدرسة صحارى البريطانية أيضًا، بالإضافة إلى عدة مدارس من المخطط إنشاؤها مثل مدرسة المعرفة الدولية، والبيان التعليمية، ومدارس الشويفات الدولية، وراهبات قلب يسوع، والمدرسة البريطانية، بالإضافة إلى 40 مدرسة لغات خاصة سيتم بناؤها في المراحل القادمة. 

مدينة المعرفة: سيتم إنشاؤها على مساحة 300 فدان تقريبًا باستخدام أحدث تكنولوجيا متطورة، لتضم مراكز خاصة بالأبحاث والعلوم وريادة الأعمال ومجالات الكمبيوتر والسوفت وير، كما ستتضمن سكنًا للطلبة وفنادق للوافدين ومراكز للمؤتمرات. ومن المتوقع أن توفر أكثر من 50 ألف فرصة عمل للشباب.

مدينة الثقافة والفنون: سيتم إنشاء مدينة مخصصة للثقافة والفنون الراقية، ستضم المدينة دار الأوبرا الجديدة التي ستدمج بين تراث الحارة المصرية وبين الرقي والعصرية، بالإضافة إلى قاعات سينما ومسارح.

حي المال والأعمال: يمثل نحو 30% من مساحة العاصمة الإدارية، وسوف يضم عددًا كبيرًا من ناطحات السحاب، وسيصل حجم الاستثمارات فيه إلى 4 مليارات دولار. وسيضم الحي عددًا من ناطحات السحاب، 8 منها على وشك الانتهاء بالفعل، بالإضافة إلى مشروع ضخم تنفِّذه شركة سيسك الصينية؛ وهو البرج الأيقوني الذي سيضم مركزًا جديدًا للبنك المركزي والبورصة، والبرج الذي يليه سيضم شققًا سكنية، أما الثالث فسيضم فنادق فاخرة. هذا الصرح الاستثماري الضخم سيوفر الكثير من فرص العمل لسكان العاصمة الإدارية.

كابيتال بارك والنهر الأخضر: حديقة مركزية كبيرة على مساحة ألف فدان، وهي تقريبًا ضعف مساحة سنترال بارك بمدينة نيويورك، بالإضافة إلى النهر الأخضر الذي سيجري في قلب العاصمة محاكاةً لنهر النيل في قلب القاهرة على مساحة 5 آلاف فدان، وبطول 30 كيلومترًا، ولكنه سيكون حديقة بمثابة رئة العاصمة الإدارية ومصدر الهواء النقي والأكسجين، وستكون زيارته مجانية، وهو يتسع لاستقبال 2 مليون زائر، ويشتمل على أنشطة رياضية وملاهٍ ومختلف الأنشطة الترفيهية.

 مسجد الفتاح العليم، أكبر مساجد العالم: تم بناء المسجد على مساحة 106 أفدنة، وطوله نحو 3000 متر مربع، ويسع نحو 17 ألف شخص، وبه أربع مآذن و22 قبة، وتم تصميمه على الطراز الفاطمي. 

الكنيسة الكاتدرائية: تقع جنوب النهر الأخضر وشرق مدينة المعارض، وهي أكبر كنائس الشرق الأوسط، وتبلغ مساحتها 15 فدانًا، وقد صُمِّمت بطرز معمارية فاخرة.

مولات ضخمة على أرقى مستوى: ستضم العاصمة الإدارية عددًا كبيرًا من المولات التجارية؛ مثل باريس إيست مول، ومول أفنترا، ومول ميدتاون، ومول إيدتاون، ومول ذا واك، ومول زاها بارك.

الحي السكني: مفهوم عمراني وحضاري جديد، تم إطلاقه في قلب العاصمة الإدارية ليكون أهم وأرقى مجتمع عمراني حديث في الشرق الأوسط. وهو يُعد أكبر وأهم الأحياء في العاصمة الإدارية؛ حيث يمثِّل ثُلثَي مساحتها تقريبًا، وتم تصميمه ليضمن أعلى مستويات الرفاهية والراحة والأمان لسكانه من خلال بنية تحتية ممتازة صُممت من أجود أنواع الخامات، بالإضافة إلى تزويد الحي بجميع أنواع المرافق لضمان الراحة والرفاهية.

سيبلغ عدد الأحياء 20 حيًّا تقريبًا على مساحة 40% من العاصمة الإدارية، وستقوم الحكومة المصرية بالاشتراك مع كبرى الشركات الخاصة للاستثمار العقاري ببناء تلك الأحياء. بالفعل تم بناء 80% من المرحلة الأولى المقسمة إلى 8 أحياء سكنية من R1 إلى R8، وستضم هذه الأحياء ما يقرب من نصف مليون وحدة سكنية، تم تقسيمها لتكون مجتمعًا متكاملًا لكل الطبقات؛ ولذلك ستضم نحو 285 ألف وحدة متوسطة، ونحو 185 ألف وحدة سكنية فوق متوسطة، و15 ألف وحدة سكنية راقية. يقدم الحي السكني شقق تمليك للبيع بالعاصمة الإدارية بمساحات وتصميمات مختلف لتناسب جميع الاحتياجات والأذواق.


أهم كمبوندات العاصمة الإدارية

أقرب الكمبوندات السكنية لحي المال والأعمال كمبوند أناكاجي، وكمبوند المقصد سيتي أيج. وأرقى الكمبوندات السكنية كمبوند سيليا طلعت مصطفى، وكمبوند ذا كابيتال واي، وكمبوند المقصد، وكمبوند ميدتاون سولو، وكمبوند ميدتاون كوندو، وكمبوند كاسيل لاند مارك، وكمبوند بارك لين، وكمبوند ذا لوفت، وكمبوند سيناريو، وكمبوند الموندو، وكمبوند أتيكا، وكمبوند روزس، وكمبوند جنوب العاصمة، وكمبوند ذا سيتي، وكمبوند كاسيل لاند مارك، وكمبوند أويا، وكمبوند بورد واك، وكمبوند إيليت، وكمبوند ليبرتي فيلج، وكمبوند لافيردي، وكمبوند كابيتال برايم.

أهم الشركات القائمة على تنفيذ الأحياء السكنية بالعاصمة الإدارية شركات هشام طلعت مصطفى التي نفذت نحو 2096 وحدة سكنية، وشركتا أوراسكوم وأبناء علام القائمتان على تنفيذ البنية التحتية للعاصمة الإدارية، وشركة المقاولون العرب القائمة على تنفيذ ما يقرب من 80 وحدة سكنية، بالإضافة إلى محطات المياه والمرافق، وشركة كونكورد القائمة على تنفيذ ما يقرب من 1795 وحدة سكنية، وشركة بتروجيت القائمة على تنفيذ نحو 1008 وحدة سكنية، وشركة وادي النيل للمقاولات التي ستنفذ 121 عمارة سكنية، وإدارة الأشغال العسكرية القائمة على تأسيس 246 عمارة سكنية. 

 

مزايا السكن بالعاصمة الإدارية ووحداتها السكنية

تُعد العاصمة الإدارية مستقبل مصر، فإذا كنت تبحث عن سكن راقٍ ومميز بعيد عن الزحام والتكدس المروري وبجوار جميع الخدمات، فالعاصمة الإدارية هي أفضل اختيار للأسباب التالية:

  • جميع الأحياء السكنية مسوَّرة بالكامل، وسيتم وضع بوابات إلكترونية وأمن طوال اليوم على مدار الأسبوع. 

  • سيتم وضع أكبر عدد من الكاميرات لضمان أمانك وأمان أسرتك. 

  • أكثر من نصف مساحة العاصمة مخصصة للمساحات الخضراء لتوفير هواء نقي ونظيف بعيدًا عن التلوث. 

  • صممت جميع الأحياء السكنية لتضمن الخصوصية. 

  • صُمِّمت مباني العاصمة الإدارية على أحدث وأرقى الطرز المعمارية.

  • سوف يوفر حي المال والأعمال ووجود الكثير من الفنادق فرص عمل مرموقة لسكان العاصمة الإدارية. 

  • فرصة لرواد الأعمال والمستثمرين لنقل مقر أعمالهم إلى العاصمة الإدارية. 

  • مدينة ذكية استُخدم في تصميمها وبنائها أعلى مستويات التكنولوجيا لضمان الرفاهية والأمان. 

  • مساحات خضراء وبحيرات صناعية لضمان هواء نقي وإطلالة ساحرة. 

  • ستتوافر جميع الخدمات والإدارات؛ حيث سيتم نقل جميع أجهزة الدولة وإدارتها إلى الحي الحكومي. 

  • توافر مولات كثيرة وملاهٍ وأماكن للتنزه. 

  • النهر الأخضر وكابيتال بارك حديقتان على مساحات شاسعة للتنزه والمشي. 

  • حمامات سباحة للأطفال والكبار.

  • مناطق مخصصة للأطفال.

  • توافر منتجعات سياحية وفنادق على أعلى مستوى. 

  • أندية رياضية لممارسة جميع أنواع الرياضة. 

  • سينمات ومسارح للترفيه.

  • توافر خدمات تعليمية على أعلى مستوى من مدارس دولية ومدارس لغات خاصة. 

  • توافر مجمع للجامعات الأجنبية على أعلى مستوى.

  • مدينة رياضية كاملة لخدمة العاصمة الإدارية. 

  • مدينة طبية مجهزة بأحدث التقنيات لتوفير جميع الخدمات الطبية لسكان العاصمة الإدارية بجودة عالمية. 

  • سيتم بناء ما يقرب من ألف دار عبادة من مساجد وكنائس. 

  • مطار دولي داخل العاصمة لتسهيل السفر.

  • جميع مقرات السفارات ستكون بحي السفارات بالعاصمة الإدارية. 

  • خدمات نظافة وصيانة دورية للمرافق على أعلى مستوى.

  • بنية تحتية مصممة على أعلى مستوى باستخدام أفضل الخامات لتتناسب مع مدينة عالمية. 

  • سيتم إنشاء قطار كهربائي للتنقل بين أحياء المدينة.

  • مواصلات تناسب جميع الفئات لتربط العاصمة الإدارية بالقاهرة. 

  • سيتم مد مترو الأنفاق إلى العاصمة الإدارية لتسهيل الوصول إلى أي منطقة بالقاهرة. 

  • شوارع وطرق واسعة تصل إلى 6 حارات لمنع الزحام والتكدس داخل العاصمة الإدارية.

  • إنشاء شبكة طرق لتسهيل الوصول من العاصمة الإدارية إلى جميع مناطق القاهرة. 

  • لا تتخطى مباني العاصمة الإدارية سبعة أدوار متكررة؛ مما يسمح بمرور الشمس والهواء إلى جميع الوحدات. 

  • يوجد بدروم وجراج بكل مبنى سكني. 

  • تصميم ذكي للمساحات الداخلية للوحدات السكنية. 

  • تتكون مباني العاصمة الإدارية من 7 أدوار متكررة، مساحة كل دور غالبًا ما تكون 580 مترًا مربعًا، وتتراوح مساحة الوحدة من 130 إلى 180 مترًا مربعًا. 

  • تتميز جميع الوحدات السكنية بتصميم داخلي ذكي وحسن استغلال للمساحة، وتنقسم أغلب الوحدات إلى ثلاث غرف ومطبخ وحمام كبير وغرفة نوم بحمام مستقل. 

  • أُلحِقت بجميع المباني جراجات خاصة وحديقة صغيرة حول المبنى.

  • ممرات ومساحات مناسبة لتوفير الخصوصية والسماح بمرور الشمس والهواء لضمان بيئة صحية ونقية. 

تختلف أسعار الوحدات السكنية في العاصمة الإدارية حسب عدة عوامل؛ منها الكمبوند أو الحي ونوع الوحدة السكنية، فمثلًا تبدأ أسعار الوحدات السكنية التابعة للحكومة من 3500 جنيه للمتر المربع، وتبدأ المساحات من 100 إلى 200 متر مربع. أما الوحدات السكنية في كمبوندات الشركات الخاصة، فيبدأ سعر المتر فيها من 5 آلاف جنيه، وقد يصل إلى 10 آلاف جنيه حسب الكمبوند. تبدأ أسعار المتر للفيلات والتوين هاوس من 12 ألف جنيه تقريبًا. 

ومن الجدير بالذكر أن أعلى سعر للمتر المربع في العاصمة الإدارية إلى الآن 22 ألف جنيه، وفقًا لأسعار الربع الأخير من عام 2019.

تختلف أنظمة السداد، وتوجد شقق تمليك للبيع في العاصمة الإدارية بتسهيلات في سداد الأقساط تصل إلى 6 سنوات مع دفع مقدم.

 (علمًا بأن الأسعار قابلة للتغير ويمكنك أن تجد تحديث دوري لها في دليل أسعار الأحياء)