لتفعيل التنبيهات علی المتصفح برجاء الضغط علی Allow
عفواً، المتصفح الذي تستخدمه قديم وموقعنا لا يعمل عليه جيداً.
يرجى فتح الموقع من متصفح جوجل كروم أو فايرفوكس

هل تريد شراء عقارات في العاصمة الإدارية الجديدة؟

أهم المعلومات عن العاصمة الإدارية  الجديدة

العاصمة الإدارية الجديدة أحدث المشروعات الإسكانية والاستثمارية الكبرى التي تم الإعلان عنها في مارس 2015 من قِبل الرئيس عبد الفتاح السيسي في مؤتمر دعم الاقتصاد المصري، ومن المخطط أن تكون المدينة عاصمة جديدة ومركزًا إداريًّا واقتصاديًّا جديدًا، لتخفيف الضغط والازدحام المروري عن القاهرة. ومن المقرر أن يتم نقل المقر الرئاسي والوزارات والسفارات والبرلمان وجميع المؤسسات الحكومية إليه هذا العام.

ستضم العاصمة الإدارية العديد من الأحياء السكنية الراقية والمدن الخدمية، كما ستضم الكثير من الاستثمارات الضخمة والشركات والبنوك الدولية؛ ولهذا تم تخصيص ميزانية ضخمة تقدر بـ 45 مليار دولار أمريكي للاستثمار في هذا المشروع الاقتصادي العظيم الذي سيكون واجهة لجذب الاستثمار، كما ستكون أول مدينة ذكية في مصر تستخدم جميع وسائل التكنولوجيا الحديثة لتوفير الراحة والرفاهية لسكان المدينة، وضمان التنمية المستدامة للعاصمة الإدارية دون الإخلال بنظامها.

 

مساحة العاصمة وتقسيماتها

تعادل مساحة العاصمة الإدارية مساحة دولة سنغافورة بالكامل تقريبًا، وتم تقسيم أعمال الإنشاءات في المشروع إلى ثلاث مراحل، خُصِّصت 40 ألف فدان للمرحلة الأولى، وتم الانتهاء بالفعل من 70% من المرحلة الأولى، وهو وقت قياسي جدًّا ومؤشر على إقبال المطورين العقاريين. أما المرحلة الثانية، فكانت على مساحة 47 ألف فدان، والمرحلة الأخيرة على مساحة 97 ألف فدان، بإجمالي مساحة 170 ألف فدان تقريبًا.

سيتم الاعتماد على الطاقات المتجددة والطاقة الشمسية، بالإضافة إلى تخصيص أغلب مساحة العاصمة الإدارية إلى الحدائق والمساحات الخضراء من أجل هواء نقي وبيئة صحية؛ حيث سيتم تخصيص 14 ألف فدان للمساحات الخضراء؛ وهو ما أُطلِق عليه الحزام الأخضر، من إجمالي 40 ألف فدان، وهي مساحة المرحلة الأولى، بالإضافة إلى كابيتال بارك؛ وهي حديقة ضخمة أكبر من سنترال بارك بنيويورك. وبذلك يكون نصيب الفرد من المساحات الخضراء 15%.

 

أهم مشاريع العاصمة الإنشائية

تتولى الإنشاءات بالعاصمة الإدارية الجديدة شركة مساهمة، يشارك فيها ثلاثة عشر عضوًا، أهمهم هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية ومشروعات أراضي القوات المسلحة. ويبلغ رأس مالها 6 مليارات جنيه تقريبًا. بالإضافة إلى ما يزيد على 45 شركة مقاولات وإنشاءات؛ أهمها شركة كونكورد القائمة على تنفيذ ما يقرب من 2000 وحدة سكنية، وشركة بتروجيت التي تنفذ 1000 وحدة سكنية، وهشام طلعت مصطفى التي تنفذ نحو 2100 وحدة سكنية. أما أوراسكوم وأبناء علام فمسؤولتان عن تنفيذ البنية التحتية للمشروع.

خُطط للعاصمة الإدارية أن تكون مدينة فريدة بمواصفات ومقاييس عالمية على أعلى مستوى، تجمع بين مزايا الحياة بالعاصمة من توافر جميع الخدمات، ووجود المؤسسات والخدمات الحكومية والاستثمارات بها، وبين هدوء ورفاهية الحياة بالمدن الجديدة؛ لذلك تم التخطيط لمشروعات ومعالم مميزة، بعضها تم تنفيذه بالفعل.

تقع العاصمة الإدارية شرق محافظة القاهرة بين محور قناة السويس والقاهرة، وفي الشمال طريق القاهرة السويس، وفي الجنوب العين السخنة على بعد 60 كيلومترًا تقريبًا، وهي تبعد نفس المسافة عن مناطق وسط القاهرة الكبرى. أما غربها، فيقع الطريق الدائري الأوسط، ويمر خلالها الطريق الدائري الإقليمي، وتحدها مدينة بدر، كما تبعد عن مدينة المستقبل الجديدة ومدينتي والرحاب بعشر دقائق.

 

 أهم مشروعات ومعالم العاصمة الإدارية التي تجعل منها مدينة فريدة

 مسجد الفتاح العليم، أكبر مساجد العالم: تم بناء المسجد على مساحة 106 أفدنة، ويبلغ طوله نحو ثلاثة آلاف متر مربع، ويضم المسجد قاعة مناسبات ودار تحفيظ قرآن. صُمم المسجد ليسع نحو 17 ألف شخص، وبه أربع مآذن و22 قبة، ويقع على مدخل العاصمة الإدارية على الطريق الدائري.

كاتدرائية الميلاد، أكبر كاتدرائية بالشرق الأوسط: تقع جنوب النهر الأخضر وشرق مدينة المعارض، تم تصميمها على أحدث الطرز المعمارية على مساحة 15 فدانًا تقريبًا لتسع 8200 شخص، وتضم متحفًا لتاريخ الكنيسة القبطية، ومقرًّا بابويًّا ومبنى خدميًّا ومكاتب إدارية. افتُتحت بالفعل في 6 يناير 2019 ليلة عيد الميلاد المجيد.

النهر الأخضر: حديقة شريانية ضخمة تجري في وسط العاصمة الإدارية وتمر بجميع أحيائها. يبلغ طوله 35 كيلومترًا، ويمتد من الطريق الدائري الأوسط إلى الدائري الإقليمي في قلب العاصمة الإدارية. سيتم تقسيم النهر الأخضر إلى ثلاثة أجزاء؛ الجزء الأول لأشجار تحاكي الطبيعة، والجزء الثاني حدائق عامة مجانية الدخول، والجزء الثالث حدائق بها مراكز للترفيه والأنشطة الثقافية وملاهٍ للأطفال.

كابيتال بارك: حديقة مركزية كبيرة على مساحة ألف فدان؛ وهي تبلغ ضعف مساحة سنترال بارك بنيويورك مرتين ونصفًا تقريبًا.

جامعات أجنبية: ستضم العاصمة الإدارية مجمعًا للجامعات الأجنبية، يشمل جميع التخصصات الأكاديمية، ويتضمَّن أفضل الأساتذة الأكاديميين لتقديم تعليم جامعي على أعلى مستوى. سيضم المجمع 12 جامعة أجنبية تقريبًا، منها جامعة تم بالفعل إنشاؤها، وهي الجامعة الكندية، على مساحة 30 فدانًا، بالإضافة إلى الجامعة الأمريكية والبريطانية والألمانية وجامعة الخليج وفرع لجامعة الأمير إدوارد بالتعاون مع جامعة مونت كلير وأريزونا.

مدارس دولية: من المخطط إنشاء ما يقرب من خمسين مدرسة متنوعة بالعاصمة الإدارية، أغلبها مدارس دولية ومدارس لغات خاصة، وأربع مدارس يابانية، بالإضافة إلى مدارس تجريبية لخدمة جميع الفئات. ويجري بالفعل تنفيذ تسع مدارس بالحي السكني؛ وهي مدرسة قلب يسوع، ومدرسة صحارى الدولية، ومدرسة أي سي أي، وإيجيبت إس بي في ليميتد، ومدارس الشويفات، ومدرسة المنار هاوس، والمعرفة الدولية، والبيان التعليمية، ومدرسة مصر البريطانية الدولية.

مطار دولي جديد: ستضم العاصمة الإدارية مطارًا دوليًّا جديدًا على مساحة 16 كيلومترًا تقريبًا، بالقرب من مركز المؤتمرات ومدينة المعارض لدعم السياحة والسفر، وسيخدم المطار سكان شرق القاهرة ومدن الشروق وهليوبوليس ومدينة بدر. وستكون للمطار القدرة على استقبال رحلات الشارتر، وسيضم 8 مواقف للسيارات و45 مبنى وبرج مراقبة. وسيزوَّد المطار بأحدث نظم تأمين وتشغيل المطارات بكاميرات مراقبة حرارية وأنظمة مراقبة وكشف حقائب «إكس راي».

 مولات تجارية راقية: ستضم العاصمة الإدارية عددًا كبيرًا من المولات التجارية التي ستضم محلات ومتاجر عالمية متنوعة، لتلبية جميع الطلبات الشرائية لسكان العاصمة الإدارية؛ أهمها باريس إيست مول، وميدتاون مول، ومول زاها بارك.

 

مناطق مميزة بالعاصمة الإدارية

المدينة الخضراء: من المخطط إنشاء مدينة على مساحة تتراوح من 4500 إلى 14 ألف فدان، مقسمة إلى 13 واديًا، لكل وادٍ أنشطة وخدمات خاصه به.

مدينة المعرفة: سيتم إنشاؤها على مساحة 300 فدان تقريبًا باستخدام أحدث تكنولوجيا متطورة، لتضم مراكز خاصة بالأبحاث والعلوم وريادة الأعمال ومجالات الكمبيوتر والسوفت وير، كما ستتضمن سكنًا للطلبة وفنادق للوافدين ومراكز للمؤتمرات، ومن المتوقع أن توفر أكثر من 50 ألف فرصة عمل للشباب.

مدينة الثقافة والفنون: سيتم إنشاء مدينة مخصصة للثقافة والفنون الراقية، تضم صالات عرض ومسارح وسينمات ودار الأوبرا الجديدة. وستصمَّم المدينة على أرقى الطرز المعمارية التي تجمع بين التراث المصري والرقي والحضارة العصرية.

 المدينة الطبية: سيتم إنشاء مدينة طبية كاملة لتوفير أفضل الخدمات الطبية لسكان العاصمة الإدارية. وستضم المدينة ما يزيد على 600 مستشفى مجهزة بأحدث وأفضل الأجهزة الطبية وأحدث الوسائل التكنولوجية.

المدينة الرياضية: ستضم المدينة الرياضية أندية وصالات رياضية مجهزة بأفضل وأحدث الأجهزة، ومراكز تدريب لجميع أنواع الرياضات، وحمامات سباحة للأطفال والكبار.

أكسبو سيتي أو مدينة المعارض: سيتم إنشاء أكبر مدينة للمعارض على مساحة 500 فدان. تم تنفيذ 20% من الإنشاءات، ومن المتوقع أن تنفَّذ المدينة بالكامل خلال السنوات الثلاث القادمة.

فندق الماسة: فندق راقٍ وفخم، قامت بإنشائه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة على مساحة 10 أفدنة، ويقع على بُعد تسعة كيلومترات فقط من خان الخليلي وشارع المعز. وقد تم بالفعل افتتاحه عام 2017.

 

خدمات العاصمة الإدارية الجديدة

الحي السكني: سيوفر الحي السكني بالعاصمة الإدارية ما يقرب من نصف مليون وحدة سكنية للبيع، سيتم بناؤها بالتوزيع على عشرين حيًّا سكنيًّا. تم بالفعل الانتهاء من 75% من المرحلة الأولى التي تمثِّل 8 مجاورات من R1 إلى R8 بالحي السكني الثالث، ويجري الانتهاء من الأعمال الكهروميكانيكية. سيضم الحي ما يقرب من 19500 وحدة سكنية، و328 فيلا، و157 توين هاوس، بالإضافة إلى 64 مبنى مختلطًا.

أما بالنسبة إلى تقسيم الوحدات السكنية، فسيتم تقسيمها على النحو التالي لتخدم كافة طبقات المجتمع: 285 ألف وحدة متوسطة، و185 ألف وحدة سكنية فوق متوسطة، و15 ألف وحدة سكنية راقية. كما سيتم تقسيم الأحياء وفقًا للكثافة السكانية: 35% من الأحياء السكنية ستكون عالية الكثافة، و50% من الأحياء السكنية ستكون متوسطة الكثافة، و15% من الأحياء السكنية ستكون منخفضة الكثافة.

كما يضم الحي السكني بنية تحتية صُمِّمت بأجود أنواع الخامات وأحدث الوسائل المستخدمة عالميًّا، لتوفير سبل الراحة للسكان، تحت إشراف كبرى الشركات، وهي شركة أوراسكوم، كما أن المباني السكنية والفيلات تم تشييدها بتصميمات معمارية غاية في الرقي والأناقة، وجميع المباني السكنية محاطة بمساحات خضراء تضفي إطلالة خلابة وجوًّا نقيًّا.

أهم الكمبوندات السكنية بالعاصمة الإدارية: كمبوند جنوب العاصمة، وكمبوند الموندو، وكمبوند البوسكو، وكمبوند جرين أفينيو، وكمبوند ميدتاون سكاي، وكمبوند ذا سيتي، وكمبوند سيناريو، وكمبوند كاسيل لاند مارك، وكمبوند إيليت، وكمبوند ليبرتي فليج، وكمبوند كابيتال برايم، وكمبوند لافيردي، وكمبوند بارك لين، وكمبوند أتيكا، وكمبوند المقصد.

الحي الإداري وحي السفارات: يجري بناء 18 مبنى وزاريًّا لنقل جميع الوزارات ومبنى لرئاسة الوزراء والبرلمان ومبنى للمقر الرئاسي ومركز المؤتمرات والاستاد الأوليمبي، وسيتم نقل المؤسسات الحكومية إلى العاصمة الإدارية هذا العام. بالإضافة إلى حي السفارات الذي سيتم نقل جميع الوزارات إليه وتخصيصه لخدمة الممثلين الدبلوماسيين.

الحي المالي: سيتم إنشاء مركز اقتصادي ضخم على مساحة مليون و700 ألف متر مربع، ليضم كبرى الشركات الدولية والبنوك العالمية، كما سيتم إنشاء أكثر من 12 مجمعًا تجاريًّا و5 مبانٍ فندقية، كما سيضم البنك المركزي المصري والبورصة المصرية.

البرج الأيقوني: هو برج ستنفذه شركة سيسك الصينية ليكون أعلى برج بقارة أفريقيا، وسيبلغ طوله 385 مترًا. بدأ العمل فيه في فبراير 2019، وسيضم فندقًا وشققًا سكنية ومكاتب إدارية وسوقًا للإلكترونيات ومسرحًا وحلبة جليد للتزلج ومهبط مروحيات.

شبكات الطرق الداخلية: يجري تنفيذ ورصف شبكة طرق داخلية بطول 650 كيلومترًا تقريبًا. أما بالنسبة إلى عرض الطرق، فيتراوح من 90 مترًا إلى 125 مترًا، وأقل عرض للطرق 60 مترًا، لضمان السهولة المرورية وتجنُّب الازدحام. كما يجري العمل على محورَي بن زايد الشمالي الذي سيضم ستة أنفاق، ومحور بن زايد الجنوبي الذي سيضم ثلاثة أنفاق، وكوبري بن زايد الذي سيصل طوله إلى 155 مترًا، بعرض 70 مترًا تقريبًا.

أما الطرق التي ستربط العاصمة الإدارية بالقاهرة، فبالإضافة إلى الطريق الدائري الإقليمي والطريق الدائري الأوسط ومحور بن زايد، سيتم إنشاء طريق طوله 30 كيلومترًا يربط بين العاصمة الإدارية وزهراء المعادي، وطريق آخر يربطها بمدينة بدر طوله 40 كيلومترًا تقريبًا.

قطار المونوريل المعلق: يُعَد طفرة غير مسبوقة في مشاريع المواصلات بمصر؛ وهو عبارة عن قطار معلَّق يسير على قضيب واحد. من المخطط أن يمر القطار بـ 20 محطة تبدأ من محطة المشير طنطاوي، مرورًا بالتسعين في التجمع الخامس، إلى أن يصل للعاصمة الإدارية الجديدة. كما سيتم إنشاء خط ثانٍ يربط العاصمة الإدارية بمدينة العلمين الجديدة، مرورًا بالسادس من أكتوبر والشيخ زايد في فترة زمنية تُقدَّر بـ 35 دقيقة فقط. ومن المتوقع أن ينقل القطار مليون راكب تقريبًا يوميًّا.

القطار الكهربائي: يربط بين العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة السلام ومدينة العاشر من رمضان، وهو مشروع جديد يخدم شبكة مواصلات العاصمة الإدارية، سيتم البدء في تنفيذه بعد الحصول على دعم من بنك الصادرات والواردات الصيني، ومن المقرر أن يمر القطار بـ 11 محطة، وينقل 500 ألف راكب يوميًّا.

مركز تحكُّم أمني وسيطري: ستضم العاصمة الإدارية مركز تحكم سيطري من خلال وضع ما لا يقل عن 6 آلاف كاميرا مراقبة، وبوابات إلكترونية وأمن وحراسة، لضمان أعلى مستويات الأمان لسكان العاصمة الإدارية.

محطات تحلية مياه وتوليد الطاقة الشمسية: سيتم إنشاء محطات لتحلية وتنقية مياه الصرف الصحي ومياه البحر الأحمر لإعادة استخدامها في ري الحدائق والمساحات الخضراء، لتجنُّب إهدار ماء النيل، كما سيتم تخصيص 70% من أسطح المباني لتوليد الطاقة الشمسية لتكون من مصادر الكهرباء المتجددة، ولضمان عدم انقطاع الكهرباء بالعاصمة الإدارية.

محطة كهرباء باستخدام أحدث التقنيات: تم تصميم محطة كهرباء عملاقة من خلال شركة سيمنس الألمانية بتكلفة تبلغ 2 مليار يورو. وتُنتج المحطة 4800 ميجاوات تقريبًا بأحدث التقنيات المستخدمة؛ وهي التبريد الهوائي باستخدام 12 مروحة. وتُعَد هذه المحطة الأولى من نوعها في الشرق الأوسط التي يتم تصميمها وتشغيلها بهذه التقنية بعيدًا عن مصادر المياه كالمعتاد.

محطات المياه: هناك ثلاثة خطوط لتغذية العاصمة الإدارية بالمياه؛ وهي الخطوط الناقلة للمياه من نهر النيل، وخط مياه العاشر من رمضان، وخط مياه القاهرة الجديدة، بالإضافة إلى خمسة خزانات بطاقة 20 ألف متر مكعب للخزان.

 

وحدات العاصمة الإدارية الجديدة

تتميز جميع مشروعات العاصمة الإدارية السكنية بإطلالات رائعة، وانتشار المساحات الخضراء والبحيرات الصناعية، لتهيئة جو صحي ونقي يوفر الراحة والهدوء للسكان، بالإضافة إلى تصميمات معمارية عالية الذوق.

تتكوَّن العمارات السكنية من 7 أدوار متكررة، وتبلغ مساحة الدور 580 مترًا. ويوجد بدروم وجراج بكل وحدة سكنية.

تتوافر وحدات سكنية للبيع بالعاصمة الإدارية؛ من شقق ودوبلكس وفيلات وتوين هاوس، بمساحات وتصميمات مختلفة لتوافق جميع الأذواق.

أما بالنسبة إلى سعر المتر للشقق، فيتراوح من 4500 جنيه إلى 13800 جنيه. أما بالنسبة إلى الفيلات والتوين هاوس، فيبدأ سعر المتر من 7000 جنيه ويصل إلى 16000 جنيه.

تتوافر شقق أستوديو للبيع، تبدأ مساحتها من 50 مترًا.

تتوافر شقق تبدأ مساحتها من 70 مترًا إلى 280 مترًا.

تتوافر شقق دوبلكس تبدأ مساحتها من 255 مترًا إلى 575 مترًا.

تتوافر فيلات وتوين هاوس تبدأ مساحتها من 280 مترًا إلى 950 مترًا. 

كما تتوافر وحدات للبيع للأغراض الإدارية والتجارية بالعديد من المولات، بالإضافة إلى حي المال والأعمال والمدينة الطبية.

يبدأ عدد الغرف في الفيلات من أربع غرف، وملحق بأغلب الفيلات حديقة خاصة وجراج.

يمكنك التصفح والاختيار مما يناسبك من بين الكثير من الوحدات المعروضة للبيع. 

* جدير بالذكر أن الأسعار المذكورة في المقال قابلة للتغير، ونحرص في عقارماب على تحديث قائمة أسعار الأحياء باستمرار ليكون المستهلك على اطِّلاع دائم بآخر التحديثات في سوق العقار، وكذلك نقيس مؤشرات الطلب عبر مؤشر عقارماب.