لتفعيل التنبيهات علی المتصفح برجاء الضغط علی Allow
عفواً، المتصفح الذي تستخدمه قديم وموقعنا لا يعمل عليه جيداً.
يرجى فتح الموقع من متصفح جوجل كروم أو فايرفوكس

استأجر محلك بإحدى مدن الإسكندرية وابدأ مشروعك التجاري الناجح

نبذة عن مدينة الإسكندرية

الإسكندرية عاصمة الفن والإبداع، فهي المدينة الساحلية الجميلة التي تقع على ضفاف البحر المتوسط شمال مصر؛ فشواطئها الجميلة، ومناخها المعتدل، كان مصدرًا لجذب الكثير من الأطياف.

وقد شهدت أرضها الكثيرَ من الأحداث السياسية والثقافية والفنية؛ تلك الأحداث التي شكَّلت ليس تاريخ مصر فقط، ولكن الأمة بأكملها.

كما كانت الإسكندرية دومًا قبلةَ العلماء والفنانين والشعراء، وأيضًا رجال الدين منذ فجر التاريخ.

فعلى مر العصور المختلفة بدءًا من العصر الروماني، ثم الفتح الإسلامي، والعصر العثماني، مرورًا بعصر المماليك، كانت الأنظار دائمًا ما تلتف حول تلك المدينة الساحرة، التي اختارها الكثير من الجاليات الأجنبية من مختلف الأجناس الإيطالية واليونانية والأتراك والإنجليز للعيش في أكنافها.

 

 معالم تاريخية وثقافية في الإسكندرية

 

مسرح سيد درويش:

كثيرٌ منَّا يعرف مبنى دار الأوبرا المصرية في القاهرة، ولكنْ قليلٌ مَن يعرف أن هناك دار أوبرا أخرى في الإسكندرية أو مسرح سيد درويش؛ أحد البنايات الجميلة التي يرجع تاريخها إلى الأسرة العلوية، إلا أن كلتا الدارين تتشاركان في أنهما تعودان إلى مصر الخديوية.

سترى في مدخل المسرح تمثال نوبار باشا أول وزراء مصر، والذي لم يكن موجودًا في موقعه هذا قبل عام 1999.

جاء الأمر من السلطان فؤاد الأول لتشييد هذا المبنى عام 1918، ليكون مركزًا تراثيًّا وإبداعيًّا، حيث صمَّمه المهندس الفرنسي جورج بارك.

وقد استمد شكل المبنى وتقسيمه من الطراز الأوروبي والنهضة الأوروبية في فن العمارة الجمالي، وافتُتِح هذا المبنى عام 1921.

توجد دار الأوبرا في طريق الحرية بمحطة الرمل، بشارع فؤاد؛ أحد أقدم الشوارع بالإسكندرية.

ويُطلَق عليها دار الأوبرا المصرية أو مسرح سيد درويش أو تياترو محمد علي، وقد صُمِّمت على شكل حدوة الحصان التي تظهر بها كافة المسارح اليونانية والأوروبية، وهو نفس التصميم الذي يظهر به المسرح اليوناني بكوم الدكة.

في البداية قُسِّم المسرح إلى جزأين، ولكن صار الآن فيه بعض التغييرات لإضافة جزء ثالث خاص بالإضاءة والصوت.

كما شهد هذا المسرح الكثير من الأمسيات الفنية والثقافية النادرة التي كان يحضرها كبار القوم من كافة محافظات مصر، مثل: فرقة نجيب الريحاني، وأولاد عكاشة، وعلي الكسار.

وبعد قيام ثورة يوليو 1925 تغيَّرَ اسم المسرح من تياترو محمد علي إلى مسرح سيد درويش، وذلك تكريمًا لهذا الفنان المتميز الذي ارتبط بذاكرة كل المصريين لعقود من الزمن، حيث أُطلِق عليه فنان الشعب، خاصةً أن سيد درويش وُلِد في نفس المنطقة المقام فيها المسرح.

وخلال ثمانينيات القرن الماضي توقَّفَ هذا المسرح عن العمل، إلى أن أُعِيدَ افتتاحه عام 2004، بعد ترميمه، والآن يُقام عليه الكثير من العروض الفنية والحفلات المختلفة التي تستقطب كافة الفئات والأعمار، وخاصةً في المناسبات والأعياد الرسمية.

 

المتحف القومي بالإسكندرية:

أحد المتاحف الأثرية في الإسكندرية، ويوجد أيضًا في أول شارع فؤاد.

كان المتحف في البداية قصرًا مِلْكًا لأحد كبار رجال الأعمال في المدينة وتاجر الأخشاب أسعد باسيلي، الذي جعل القصر مبنيًّا على الطراز الإيطالي.

وظل هذا القصر مقرًّا لإقامته حتى عام 1954، ثم عرضه للبيع وحصلت عليه القنصلية الأمريكية، بمبلغٍ قُدِّر حينها بحوالي 53 ألف جنيه.

وفي عام 1996 استردت وزارة الثقافة هذا القصر، بمبلغ 12 مليون جنيه، حيث عملت على ترميمه وتجديده ليكون متحفًا، وعرضت فيه حوالي 1800 قطعة أثرية تنتمي لجميع العصور، بدءًا من مصر الفرعونية والعصر الروماني والبيزنطي والإسلامي.

كما يضم القصر بعض مقتنيات أسرة محمد علي، حيث جُمِعت تلك الآثار من المتحف المصري والمتحف الإسلامي والمتحف القبطي بالقاهرة، والمتحف اليوناني الروماني والآثار الغارقة والآثار الإسلامية بالإسكندرية.

ينفرد هذا المتحف بأنه يعرض مجموعة من الآثار النادرة التي تعود إلى الآثار الغارقة، مع عرض مجموعة من الصور لعملية انتشال تلك الآثار.

ومن أهمها تلك الآثار تمثال من الجرانيت الأسود لإيزيس، وتمثال لكاهن من كهنة إيزيس، ومجموعة من التماثيل والبورتريهات الرخامية لبعض آلهة الإغريق.

يوجد في المتحف كذلك بعض اللوحات الخشبية للأيقونات الدينية مثل: أيقونة السيد المسيح، والعشاء الأخير.

بالإضافة إلى وجود قاعة مخصَّصة للعملات من عصور مختلفة، ومنها عدد كبير من العملات التي عُثِر عليها تحت الماء في خليج أبي قير، ومجموعة عملات أخرى ترجع للعصرين البيزنطي والإسلامي. 

 

أهم المناطق والأحياء التجارية في الإسكندرية

 

حي سموحة:

يُعَد حي سموحة أكبر أحياء الإسكندرية، ويقع ضمن حي شرق، ويُعَد حاليًّا أكثر الأحياء جذبًا للسكان الجدد والباحثين عن سكن راقٍ بعيدًا عن زحام كورنيش الإسكندرية خلال فصول الصيف؛ وذلك لأنه لا يطل على أي شاطئ بالمدينة.

وكذلك بسبب ما يتميَّز به من التقسيم الجيد للحي، والطرق الواسعة، وأبراج سكنية بتصميمات متميزة، بالإضافة إلى توافر حدائق بين كل منطقة سكنية.

يتمتع الحي كذلك بكافة الخدمات التي يبحث عنها أي باحث عن سكن جديد مثل: المراكز التجارية المتكاملة مثل: مول زهران، وماركت فتح الله.

بالإضافة إلى موقعه المتميز بالقرب من عدد كبير من المدارس الدولية مثل: مدارس سيدي جابر للغات، وقربه كذلك من جامعة الإسكندرية وجامعة فاروس.

يرجع تاريخ الحي إلى عام 1924، وبذلك فإنه يُعَد حيَّا حديثًا نسبيًّا، حيث كانت توجد مكانه بحيرة عُرِفت باسم «الحضرة» أو «ملاحة رجب باشا».

ثم أُسنِدت مهمة تجفيف الملاحة وتصميم وتعمير الحي إلى التاجر اليهودي من أصل عراقي «جوزيف سموحة»، والذي كان حينها أشهر تجار الأقمشة في المدينة، ليُسمَّى باسمه بعد ذلك أحد أرقى أحياء المدينة، والذي حافَظَ على شكله وطبيعته حتى يومنا هذا.

يتميز حي سموحة بموقعه الفريد، فهو يقع على مدخل الإسكندرية الجنوبي؛ أيْ بالقرب من الطريق المؤدي إلى مطار النزهة الدولي.

كما أنه لا يبعد سوى دقائق قليلة عن محطة قطار سيدي جابر، فضلًا عن قُرْبه من حدائق النزهة.

يوجد في الحي كذلك فروع للبنوك الموجودة في مصر، كما يوجد الكثير من الهيئات الحكومية مثل:

  • مديرية أمن الإسكندرية.

  • نقابات الأطباء والصيادلة.

  • نقابة أطباء الأسنان.

يوجد به كذلك أهم الأندية في الإسكندرية مثل: نادي سموحة، ونادي أصحاب الجياد، وكذلك قرية السلام الأولمبية.

أما أشهر الميادين في سموحة، فهي:

  • ميدان فيكتور عمانويل، الذي يحمل اسم الملك فيكتور عمانويل الثالث؛ آخِر ملوك إيطاليا، الذي عاش أيامه الأخيرة في الإسكندرية ودُفِن بها.

  • ميدان كليوباترا، الذي يفصل سموحة عن حي كليوباترا.

  • ميدان الإبراهيمية، الذي يفصل سموحة أيضًا عن الإبراهيمية.

وإليك أهم كمبوندات سموحة:

كمبوند أنطونيادس:

كانت سموحة دومًا عاملَ جذبٍ للاستثمار، وخاصةً الاستثمار العقاري، حيث شهدت افتتاح الكثير من الكمبوندات المتميزة مثل كمبوند أنطونيادس، الذي يقع في قلب سموحة، والذي نفَّذتْه شركة أنطونيادس للتنمية السياحية والعمرانية.

الكمبوند مبني على مساحة 20 فدانًا، وأغلب وحداته تحصل على إطلالة رائعة على حديقة أنطونيادس.

كما أن موقعه جعله قريبًا من كافة الطرق والمحاور الرئيسية مثل: الطريق الزراعي، وطريق المطار، وطريق البحر، ومحور التعمير.

جميع أبراجه السكنية ذات تصميمات متميزة، وتوفر لسكانه الخصوصية التامة، كما توجد شركة حراسة خاصة لتأمين المشروع السكني 24 ساعة.

يوجد كذلك داخل الكمبوند مساحات خضراء شاسعة مناسبة للاجتماعات العائلية، ومساحة خاصة للأطفال.

بالإضافة إلى توافر مطاعم وكافيهات داخل الكمبوند، وكذلك نادٍ صحي واجتماعي، وصالة ألعاب.

 

مشروع زهراء سموحة:

من المشاريع العقارية الواعدة أيضًا بحي سموحة، ويقع في شارع النصر الرئيسي أمام جرين بلازا، ومن ثَمَّ فهو قريب من عدد كبير من الخدمات الرئيسية في المدينة.

كما أنه يقع بالقرب من أشهر أندية الحي، وهو نادي سموحة واللاجون، وكذلك بالقرب من كافة المحاور الرئيسية، وهي: طريق 14مايو سموحة، طريق قناة السويس، كورنيش الإسكندرية.

تتوافر به وحدات سكنية مختلفة بمساحات متنوعة تلبي كافة احتياجات أي أسرة، مع إمكانية اختيار مستوى التشطيب ونوعه.

 

كمبوند فالوري سموحة:

هو كمبوند يقدِّم تجربة سكنية جديدة في الإسكندرية، فهو يقع بالقرب من محور المحمودية، وهو أكبر مشروع تجاري واستثماري تشهده الإسكندرية حاليًّا.

وتتوافر به وحدات سكنية بمواصفات عالية، من مداخل فندقية، وخدمات أمن وحراسة 24 ساعة، بالإضافة إلى خدمات نظافة وصيانة، ومولد كهربائي يعمل تلقائيًّا في حال انقطاع التيار الكهربائي.

تتوافر به كذلك مساحات خضراء رائعة، ومنطقة خاصة للأطفال تتضمَّن حضانة، وجراج مكوَّن من طابقين، ومنطقة تجارية متكاملة تخدم سكان الكمبوند.

 

توليب سكوير:

أحد المشاريع الاستثمارية والتجارية الضخمة التي تقام على كورنيش الإسكندرية تحت إدارة وتنفيذ مجموعة توليب لإدارة الفنادق.

المشروع يقع بالجزء الشرقي بنادي الشاطئ لضباط القوات المسلحة بمنطقة مصطفى كامل، وسيكون أول منتجع سياحي ومجمع فندقي في المدينة من أجل تنشيط السياحة مرة أخرى بالإسكندرية.

فسيكون مبنيًّا على مساحة تصل إلى 20 ألف متر مربع، منها قرابة الـ 2000 متر مربع فقط في البر.

ومن المقرَّر أن يتضمن المشروع عددًا كبيرًا من المطاعم والكافيهات، والأنشطة الترفيهية الأخرى مثل:

  • صالة تزحلق على الجليد.

  • بولينج.

  • صالة ألعاب رياضية مختلفة.

  • محال تجارية لأشهر الماركات العالمية.

  • تراسات خارجية مفتوحة.

  • عرض الدولفين.

  • نافورة راقصة.

  • مدرسة تعليم الغوص.

  • ألعاب أطفال.

  • مسرح مكشوف.

  • مارينا للرحلات البحرية.

  • قاعة حفلات.

  • حديقة طيور ونباتات.

ومن ثَمَّ ستكون منطقة سيدي جابر منطقة جذب سياحي واستثماري عالمية خلال السنوات القليلة المقبلة.

 

حي باكوس:

أحد الأحياء التجارية السكنية في شرق الإسكندرية، وبالرغم من أن الحي حاليًّا يُعَد من الأحياء الشعبية في المدينة، فهو كان قديمًا سكنًا للجاليات الأرمنية والرومانية.

فقد شيَّده المستثمر الشامي الذي سكن في هذه المنطقة، واشترى الكثير من الأراضي في منطقة الرمل؛ خليل باغوص، ثم حُرِّف الاسم بعد ذلك وأطلق سكان المنطقة على الحي اسمَ «باكوس».

كما تشير بعض الروايات أن سبب تسمية الحي هو انتشار تجارة وبيع الخمر في تلك المنطقة، ومن ثَمَّ سُمِّي باكوس نسبةً إلى إله الخمر عند اليونان.

ثم تعهَّد أحد كبار التجار المصريين شعبان أبو شبانة تقسيمَ المنطقة، بعد أن اشترى معظم الأراضي، وأطلق على المنطقة اسم «شبانة»، وإليه يعود أكبر الجوامع في المنطقة والذي بناه خلال عام 1928.

كما أنشأ سوقًا تجاريًّا أصبح امتدادًا لمحطة الرمل، واشتهر الحي ببيع الأسماك.

ومن حينها أصبح هذا الحي يضم أكبر الأسواق التجارية في الإسكندرية، وخاصةً تجارة الخضراوات والفاكهة وسوق السمك.

كما أنه اشتهر بأنه يوجد به منزل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر الذي وُلِد فيه، ومن ثَمَّ يقع هناك متحف يضم محتوياته، ومقتنياته الشخصية.

كما لا يزال حي باكوس يحتضن مبنى الإذاعة والتلفزيون الخاص بإذاعة الإسكندرية.

ومن أهم شوارع الحي الرئيسية شارع السوق، وكذلك شارع سينما ليلى أو سنيما الحرية.

ويمر به ترام الإسكندرية، الذي يفصل الحي ليكون منطقة باكوس بحري، ومنطقة باكوس قبلي.

 

 طريق جمال عبد الناصر:

أحد الشوارع الحيوية بالإسكندرية، ويضم الكثير من الأنشطة، سواء التجارية أو التعليمية أو الصحية، فهو تقريبًا يربط جميع أحياء الإسكندرية بعضها ببعض، بدءًا من المندرة، مرورًا بميامي والعصافرة، وانتهاءً بسيدي بشر.

كما أنه يوجد به العديد من المشاريع العقارية الحضارية الراقية، فهو مناسب لأن يسكن فيه الكثير من الفئات.

ومن هذه المشاريع مشروع القصر الذي تنفِّذه شركة قصور العقارية، والذي يقع في أرقى مناطق العصافرة بشارع جمال عبد الناصر، مع إطلالة رائعة على البحر.

وهو واحد من عدة مشاريع طرحتها شركة القصور في طريق جمال عبد الناصر بالقرب من كافة الخدمات، وعلى بُعْد دقائق قليلة من الأكاديمية البحرية.

 

 شارع مصطفى كامل:

أحد الشوارع الرئيسية والتجارية في الإسكندرية، ويقع ضمن نطاق حي سيدي بشر الجديد.

يضم الشارع عددًا كبيرًا من المحال التجارية مثل: فتح الله، وكارفور، بالإضافة إلى جميع الخدمات التي يحتاجها سكان المنطقة.

يوجد في الشارع كذلك أفضل كمبوندات الإسكندرية، وإليك أهمها:

 

كمبوند الكرمة:

وهو تابع لشركة الكرمة للاستثمار العقاري، ويقع في موقع متميز بشارع مصطفى كامل، وبالقرب من كافة الشوارع والمحاور الرئيسية.

يمتد على مساحة 24000 متر مربع، ومكوَّن من 37 عمارة، مكوَّنة من أحد عشر طابقًا، وتضم وحدات سكنية بمساحات متنوعة تبدأ من 90 مترًا مربعًا إلى 200 متر مربع، وجميعها مشطبة بالكامل.

وسيضم المشروع مولًا تجاريًّا بالإضافة إلى جراجات خاصة، ومساحات خضراء كبيرة تفصل الأبراج بعضها عن بعض؛ لتمنح السكان كامل الخصوصية.

بالإضافة إلى إنشاء نادٍ صحي ورياضي، وصالة ألعاب رياضية، وممشى مخصَّص للجري والدراجات، ومساحة مخصَّصة للأطفال، وكذلك خدمات أمن وحراسة وصيانة 24 ساعة.

 

كمبوند أليكس واي:

يوجد بنفس الشارع عند مدخل الطريق الدولي، ويتميز كذلك بقربه من المعمورة وحدائق المنتزه.

وهو أيضًا كمبوند مغلق متكامل الخدمات يضم ناديًا ترفيهيًّا اجتماعيًّا ورياضيًّا، وحمامات سباحة، وصالة ألعاب رياضية.

يوفر الكمبوند كذلك منطقة خاصة بالمطاعم والكافيهات تخدم سكان الكمبوند، وكذلك منطقة مخصَّصة للأطفال.

ويشمل مولًا تجاريًّا يضم عددًا كبيرًا من المحلات والماركات العالمية، وهايبر ماركت، وخدمات طبية وصيدلية.

ولم ينسَ أصحاب الكمبوند إضافةَ اللمسة الجمالية فصمَّموا نافورة راقصة سوف تتمتع أغلب الوحدات بإطلالة عليها.

 

 محور المحمودية:

 أحد المشاريع التنموية والحضارية التي تشهدها محافظة الإسكندرية خلال الفترة المقبلة، والذي سيجذب الكثير من الاستثمارات والشركات لأنْ تتخذ لها موقعًا في هذا المشروع المتميز، الذي سيُعَد شريان الحركة التجارية في عروس البحر المتوسط.

فهو يمتد من الحدود الإدارية للمحافظة عند الكيلو 56، وحتى المصب بمنطقة الدخيلة بالكيلو 77.1، بطول 21.1 كيلومترًا من مخرج ترعة راكتا شرق المدينة، حتى المصب بالدخيلة غرب المدينة.

ويتلخَّص المشروع في إنشاء منطقة اقتصادية تجارية للمشروعات الصغيرة على جانبَي الطريق، تعمل على توفير فرص عمل وآفاق جديدة للاستثمار وتطوير المنطقة عمرانيًّا وحضاريًّا.

كما سوف يتضمن المشروع إنشاء خط قطار مونوريل أعلى الطريق، لخدمة 4 أحياء تعاني من الزحام بالإسكندرية، وهي أحياء المنتزه بضواحيها المختلفة: أول، وشرق، ووسط، وغرب.

المشروع كذلك يستهدف تنفيذ 5 كبارٍ خرسانية علوية جديدة، هي: «أبو سليمان، وأنطونيادس، وبشائر الخير «أ»، وبشائر الخير «ب»، والمطار»، لربط المحور بطرق السريعة: القباري، والدائري، والساحلي.

وتتبنَّى الهيئة الهندسية التابعة للقوات المسلحة أيضًا إنشاء مولات تجارية، وجراج للسيارات، ومشاريع مختلفة تخدم الشباب أسفل الكباري الخمسة العلوية بمحور تنمية المحمودية.

هذا ويتوافر الكثير من المحال التجارية للإيجار في الإسكندرية في الكثير من الأحياء الحيوية المختلفة.